أمازون تطرح استخدام راحة اليد بديلا عن نظم الدفع في متجر أميركي

تتيح التقنية للمتسوقين مسح راحة أيديهم أمام قارئ آلي للبصمة وربط الصورة الناتجة ببطاقة ائتمان أو بحساب أمازون (وكالة الأنباء الأوروبية)
تتيح التقنية للمتسوقين مسح راحة أيديهم أمام قارئ آلي للبصمة وربط الصورة الناتجة ببطاقة ائتمان أو بحساب أمازون (وكالة الأنباء الأوروبية)

تطرح "أمازون" (Amazon) تقنية جديدة، وهي الدفع عن طريق تحريك راحة اليد في بعض متاجر بقالة "هول فودز" (Whole Foods) الأميركية الشهيرة، وذلك بالقرب من مقرها الرئيسي؛ وهدفها هو تيسير عمليات الدفع وجعلها أسرع.

وتتيح التقنية الجديدة -المسماة "أمازون ون" (Amazon One)- للمتسوقين مسح راحة يدهم أمام قارئ آلي للبصمة وربط الصورة الناتجة ببطاقة ائتمان أو حساب أمازون. وتقول أمازون إن تأسيس الخدمة يستغرق أقل من دقيقة، بعدها يمكن للمتسوقين مسح راحة أيديهم في حركة إشارة أمام ماكينة دفع ثمن البقالة، دون الحاجة إلى فتح محافظهم.

وأطلقت أمازون التقنية لأول مرة في أواخر العام الماضي، وفي ذلك الوقت قالت إن التكنولوجيا يمكن استخدامها في الملاعب ومباني المكاتب وتجارة التجزئة. وحتى الآن لم تعلن أمازون عن أي مشترين، وقد تم استخدام الخدمة في العديد من متاجرها التي ليس فيها صرافات آلية. وقالت أمازون إنها سجلت آلاف المستخدمين، لكنها لم تقدم رقما محددا.

وحذر خبراء الخصوصية من استخدام الشركات للبيانات البيومترية، مثل مسح الوجه أو راحة اليد، لخطر إمكان اختراقها وسرقتها. ولطمأنة الجمهور؛ قالت أمازون إنها تحتفظ بصور راحة اليد في جزء آمن من السحابة الخاصة بها، ولا تخزن المعلومات على جهاز "أمازون ون". وقالت الشركة إن المتسوقين يمكنهم أيضا طلب حذف معلوماتهم في أي وقت.

هذا وقد بدأ متجر "هول فودز" في سياتل -مسقط رأس أمازون- باستخدام التكنولوجيا يوم الأربعاء الماضي. وسيتم إنشاء 7 أماكن إضافية لـهول فودز في المنطقة بالأشهر المقبلة. ورفضت أمازون الإفصاح عما إذا كانت المواقع الأخرى قد تحصل على الخدمة الجديدة أم لا. والمعلوم أنه يوجد حوالي 500 متجر لهول فودز في جميع أنحاء البلاد.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة