الشركات الناشئة ستساعدك في بناء الائتمان حتى في الأوقات الصعبة

BRISTOL, ENGLAND - NOVEMBER 03: In this photo illustration credit debit cards are seen on November 3, 2017 in Bristol, England. The Bank of England raised interest rates from a historic low for the first time in ten years this week raising costs of lending and concerns for householder debt. (Photo by Matt Cardy/Getty Images)
بدلا من الاعتماد على النموذج التقليدي لتصنيف طالب بطاقة الائتمان، تقوم الشركات الناشئة بتقييم عوامل بديلة مثل الحسابات المصرفية. (غيتي)

في حين شددت جهات إصدار بطاقات الائتمان الرئيسة معايير الإقراض، وخفضت حدود الائتمان أثناء فيروس كورونا، اتخذت بعض الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية مسارا مختلفا.

ففي عام 2020، أطلقت شركات ناشئة مثل شركة "غرو للائتمان" (Grow Credit) وشركة "تومو للائتمان" (TomoCredit)، وشركة "تشايم" (Chime) بطاقات ائتمان، أو وسعت من نطاق بطاقات موجودة بالفعل، والتي تكون متاحة لمن لديهم تاريخ ائتماني أقل من المثالي، وذلك لأنهم لا يقومون بإجراء فحص ائتماني على الإطلاق كما في معظم شركات الإقراض في الولايات المتحدة وفي بعض أجزاء من العالم.

وبدلا من الاعتماد على النموذج التقليدي الرائج في الولايات المتحدة من التصنيف الائتماني للأشخاص، والمسمى اختصارا في أميركا باسم  إطار "فيكو" (FICO)، يمكن لمنتجات التكنولوجيا المالية تقييم عوامل بديلة مثل الحسابات المصرفية وإدارة الأموال لتحديد الملائم.

وعلاوة على ذلك، لا يوجد لهذه البطاقات رسوم سنوية أو حتى معدل فائدة سنوي، ومن غير الممكن حرفيا نقل قرض سابق عليها. وإليكم كيف يختلف هذا النوع الجديد من بطاقات الائتمان عن البطاقات التقليدية في الولايات المتحدة، ولماذا يسهل الحصول عليها، حتى في الأوقات الصعبة.

تقيم الشركات الناشئة المتقدمين لطلب بطاقة ائتمان بشكل مختلف، إذ عادة ما يقوم مصدرو بطاقات الائتمان التقليديون بإجراء استفسار شامل حول تقرير الائتمان الخاص بك كمتقدم لطلب الحصول على بطاقة ائتمان، وذلك لتقييم أهليتك الائتمانية. ومن ثم، حتى قبل الوباء، كانت خيارات البطاقة ضئيلة بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم تاريخ ائتماني أو ائتمان ضعيف، وتقدر درجات تصنيفهم الائتماني عادة بـ(629) أو أقل.

لكن بعض المنتجات الجديدة في السوق لا تهتم بتقرير الائتمان ذلك قدر اهتمامها بجوانب أخرى لحياتك المالية.

فشركة غرو الائتمانية، على سبيل المثال، تعرض بطاقة "ماستركارد" (Mastercard)، الصادرة من مصرف "ساتون" (Sutton)، وهي لديها التكنولوجيا الخاصة بها التي تقيم دخل طالب البطاقة، وذلك وفقا لجو باين، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة غرو الائتمانية، حيث يجب على المتقدمين إعطاء تفاصيل عن حساباتهم المصرفية للحصول على البطاقة.

وتسمح لك البطاقة ببناء تاريخ ائتماني أثناء قيامك بدفع الاشتراكات الشهرية المؤهلة مثل اشتراكات "نتفليكس" (Netflix) أو "هولو" (Hulu). ولا تُعد خدمات الاشتراك تقليديا من العوامل المؤهلة في تقارير الائتمان الخاصة بك، ولكن شركة غرو تمنح حاملي بطاقاتها قرضا بالتقسيط لا يمكن استخدامه إلا لدفع رسوم الاشتراكات المقبولة على البطاقة، ويقوم حاملو البطاقات بتسديد الفاتورة بالكامل كل شهر، وبناء تاريخهم الائتماني في الوقت نفسه.

المعروف أن التاريخ الائتماني أمر مهم للغاية في الولايات المتحدة أثناء شراء منزل أو سيارة بالتقسيط، فكلما قل التاريخ الائتماني أو قلت درجته كلما ارتفعت كلفة القرض تماما مثل التصنيف الائتماني للدول.

ويمكن أيضا التعامل مع رسوم فاتورة الهاتف المحمول بهذه الطريقة، إذا كنت على استعداد لدفع رسوم عضوية غرو الشهرية.

وقال باين في رسالة بالبريد الإلكتروني "الجمع بين قرض صغير لا يمكن استخدامه إلا لشراء منتج ضروري يجعل منصتنا مرنة للغاية في مواجهة فترات الركود".

أما بطاقة ائتمان "تشايم"، الصادرة عن مصرف "سترايد" (Stride)، والتي لا تتطلب أيضا فحصا ائتمانيا للحصول عليها، فسيتعين عليك فتح حساب للنفقات معها عن طريق القيام بإيداع مالي مباشر.

ويقول زاكاري سميث، رئيس المنتج في تشايم، "يساعدنا الإيداع المباشر من التأكد أننا قد فهمنا دخل الأعضاء وعادات الإنفاق عندهم بطريقة تجعل هذا المنتج أكثر أمانا بالنسبة لنا".

أما "تومو للائتمان"، فتصدر بطاقة "تومو". وتسمح تقنية هذه الشركة الناشئة لمصدر شركة بطاقة الائتمان، وهو مصرف "كوميونتي فيدرال سيفنغز" (Community Federal Savings)، بتحديد الأهلية للبطاقة بناء على عوامل متعددة، بما في ذلك الدخل وأرصدة الحسابات. كما أن البطاقة تكسب أيضا مكافآت.

فوائد لحاملي البطاقات ولشركات البطاقات

تأتي هذه الأنواع من البطاقات مع إجراءات حماية يمكنها تقليل المخاطر لكل من المستهلك والمصدر.

فمثلا لا يمكنك نقل قرض إلى هذه البطاقات، وعلى هذا النحو فهي لا تفرض فائدة.

ونظرا لأنك مطالب بالدفع في الوقت المحدد وبالكامل، يكون الإفراط في الإنفاق مستحيلا. وعليه ستكون أنت وشركة البطاقات أقل قلقا بشأن احتمال تخلفك عن السداد.

وعلاوة على ذلك، يتم الإبلاغ عن المدفوعات إلى كل مكاتب الائتمان الرئيسة الثلاثة في أميركا وهي "ترانسيونيون" (TransUnion)، و"إكسيبرين" (Experian) و"إكويفاكس" (Equifax)، حيث تسجل هذه المكاتب المعلومات المستخدمة لحساب درجاتك الائتمانية، ويمكن أن توفر لك الدرجات الجيدة التي تصل إلى 690 أو أعلى، أسعار فائدة أقل على السيارة أو المنزل أو بطاقات ائتمان أخرى.

وبطاقات الائتمان هذه بدون رسوم مما يجعل من السهل إبقاء الحسابات مفتوحة ونشيطة، ما يحافظ على طول تاريخ الائتمان الخاص بك، وهو عامل آخر في تقييم الدرجات الائتمانية الخاصة بك، إذا كنت موجودا في الولايات المتحدة.

فبالنسبة إلى لاتويا ويلسون (46 عاما)، وهي من سكان مينيسوتا، تسمح لها بطاقة الائتمان من "تشايم" بإعادة بناء تاريخها الائتماني بدون خطر الوقوع في ديون بطاقة الائتمان، ويسمح لها الاقتراب من شراء منزل، فهي حصلت على البطاقة عام 2020.

وتقول ويلسون "هذه المرة أنا أكثر حذرا بشأن ما أفعله و(أين) أنفق"، وقالت "أرى درجة الائتمان الخاصة بي ترتفع كل شهر باستخدامه".

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة