"باي بال" تقبل عمليات الدفع بالعملات المشفرة في الولايات المتحدة

خاصية جديدة في محفظة "باي بال" ستتيح للمستهلكين إمكانية الدفع بالعملات المشفرة (الأناضول)
خاصية جديدة في محفظة "باي بال" ستتيح للمستهلكين إمكانية الدفع بالعملات المشفرة (الأناضول)

أعلنت مجموعة "باي بال" الأميركية العملاقة في مجال الدفع الإلكتروني أنها ستقبل المدفوعات بالعملات المشفرة في الولايات المتحدة، في مبادرة قد تسرّع قبول العمليات بهذه العملات الافتراضية خصوصا "بتكوين" و"إيثر".

وستتيح خاصية جديدة في محفظة "باي بال" للمستهلكين إمكانية "الدفع بالعملات المشفرة"، إلى جانب وسائل دفع أخرى، على ما أوضحت المجموعة في بيان.

وستتوافر الخدمة "لملايين الشركات الإلكترونية في العالم. وتدريجيا خلال الأشهر المقبلة، سيتمكن الزبائن الحائزون أصولا بالعملات الافتراضية في الولايات المتحدة من اختيار الدفع بالعملات المشفرة بطريقة شفافة"، وفق "باي بال".

وقال رئيس "باي بال" دان شولمان "بينما يتسارع استخدام المدفوعات العملات الرقمية، يصب إدخال خدمة الدفع بالعملات المشفرة في اتجاه حركتنا من أجل دعم تعميم استخدام العملات الرقمية".

ولفت رئيس الخدمة إلى أن "السماح بدفع المشتريات بالعملات المشفرة لدى شركات العالم أجمع، يشكل المرحلة المقبلة التي ستحفز الانتشار الشامل للعملات الرقمية والقبول بها على نطاق واسع".

وبصورة ملموسة، يمكن للمستخدمين تسديد قيمة العمليات المالية بالدولار عبر استيفاء المبلغ بالعملة الرقمية على سعر صرف تعتمده "باي بال".

وستتيح الخدمة الجديدة للمستهلكين بيع عملات رقمية عبر "باي بال" مقابل المشتريات الإلكترونية بطريقة سداد فريدة وشفافة، وفق الشركة.

وليست "باي بال" أول خدمة للدفع الإلكتروني تعلن قبول المدفوعات بالعملات الرقمية، فقد أطلقت "سكوير" سنة 2018 تطبيقا يتيح تسديد قيمة المشتريات بعملة بتكوين. غير أن انضمام الخدمة العملاقة في الدفع الإلكتروني التي تضم 377 مليون حساب، سيسهم بلا شك في تعميم استخدام العملات الرقمية.

وكانت شركة "فيزا" للبطاقات الائتمانية أعلنت الاثنين أنها ستقبل الدفع بعملة "يو إس دي كوين" (USD Coin) المشفرة التي يرتبط سعر صرفها بالدولار، لتسديد العمليات على بعضٍ من بطاقاتها.

وقد بلغت قيمة العملة الرقمية الأولى، "بتكوين"، أمس الأربعاء أكثر من 58 ألف دولار.

المصدر : الفرنسية

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة