بعد فشل اكتتابها العام الأوّلي.. "وي وورك" تطرح للاكتتاب العام خلال عملية اندماج

شركة "وي وورك" تقوم باستئجار مساحات مكتبية ثم تأجيرها من الباطن فعليا لأصحاب عضويتها (رويترز)
شركة "وي وورك" تقوم باستئجار مساحات مكتبية ثم تأجيرها من الباطن فعليا لأصحاب عضويتها (رويترز)

بعد اكتتاب عام أولي فاشل، وقرب أعمالها على الانهيار في 2019، قالت شركة "وي وورك" (WeWork) في وقت سابق هذا الأسبوع، إنها وافقت على صفقة من شأنها أن تأخذ الشركة المتعثرة للمساحات المكتبية المشتركة إلى سوق الأسهم.

فبدلًا من الاكتتاب العام الأولي التقليدي، ستندمج "وي وورك" مع شركة "بو إكس آكويزيشن" (BowX Acquisition)، وهي شركة استحواذ ذات أغراض خاصة، في نوع من الصفقات التي صارت أكثر شيوعًا بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.

يتم دعم "بو إكس" من قبل "بو كابيتال" (Bow Capital)، وهي شركة استثمارية يعتبر شاكيل أونيل، نجم الاتحاد الوطني لكرة السلة، مستشارا لها.

وتقوم شركة "وي وورك" باستئجار مساحات مكتبية ثم تأجيرها من الباطن فعليا لأصحاب عضويتها، بما في ذلك الأفراد والشركات الناشئة والشركات الكبيرة. وكان توسعها السريع مدفوعًا بواسطة "سوفت بنك" (SoftBank)، المجموعة اليابانية التي أصبحت أكبر مساهم في "وي وورك"، والتي أنقذت الشركة في عام 2019 عندما كان ما لديها من نقد على وشك النفاد.

قالت "وي وورك" إن صفقتها مع "بو إكس" أعطتها قيمة سهمية قدرها 7.9 مليارات دولار، أقل بكثير من قيمة 50 مليار دولار التي قدرها مستثمروها للشركة عام 2019. وستتلقى "وي وورك" 1.3 مليار دولار نقدًا من الصفقة، بما في ذلك 800 مليون دولار من "إنسايت بارتنرز" (Insight Partners)، و"ستاروود كابيتال غروب" (Starwood Capital Group)، و"بلاك روك" (BlackRock)، ومستثمرين آخرين.

وأدى الوباء إلى إفراغ مكاتب "وي وورك"، وليس من الواضح كيف سيكون حجم الطلب على مساحات المكاتب تلك في المستقبل، فقد اعتاد الكثير من الناس على العمل من المنزل، وقال بعض أصحاب الأعمال الكبار مثل شركة "تارغت" (Target) و"دروب بوكس" (Dropbox)، إنهم يخططون للتخلي عن أجزاء كبيرة من مساحات مكاتبهم لأنهم يتوقعون عددًا أقل من الموظفين أن يداوم من المكاتب يوميا. وقد باعت شركات أخرى مثل شركة التجزئة "آر إي آي" (REI) مقرها الرئيسي بالكلية. وقالت "وي وورك" الجمعة إن عضويتها انخفضت إلى 476 ألفا خلال العام الماضي من 619 ألفا في عام 2019.

ومع ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة "بو إكس"، فيفيك راناديفي، لشبكة "سي إن بي سي" (CNBC) في مقابلة يوم الجمعة، إن الوباء سيكون بمثابة "قوة دافعة" لشركة المكاتب المشتركة.

وقال راناديفي، رائد الأعمال في مجال التكنولوجيا الذي يمتلك فريق "ساكرامينتو كينغز" (Sacramento Kings) لكرة السلة، "قررت الشركات الآن أن مساحة المكاتب المتغيرة هي أمر لا بد منه". وأضاف "ربما يريدون لمقرهم الرئيسي امتلاك هذه المساحة، لكن لكل شيء آخر، سيريدون تسليمه لوي وورك".

وكانت "وي وورك" قد قالت إنها خفضت تكاليفها منذ فشل اكتتابها العام. وتتوقع الشركة زيادة الإيرادات في السنوات المقبلة. كما عرضت توقعات بصعود المدخولات قبل الفوائد والضرائب وتناقص القيمة والاستهلاك، وهو مقياس متفائل غالبًا للتدفقات النقدية، لكن الشركة لم توضح كيف ستكون أرباحها.

وفي الماضي، كانت الشركة تكافح لتلبية التوقعات العالية، وكان يتوجب عليها أن تحاول جذب المستأجرين في وقت فيه أسواق المكاتب في نيويورك ولندن وسان فرانسيسكو والمدن الكبرى الأخرى غارقة بمساحات تأجير رخيصة.

وقال سانديب ماثراني، الرئيس التنفيذي لشركة "وي وورك"، لـ"سي إن بي سي" يوم الجمعة، "لقد نظرنا إلى خطتنا، ونرى ما أنجزناه في عام 2020، ولقد رأينا طريقًا لتحقيق المزيد من الأرباح، واعتقدنا أن هذا هو الوقت المناسب لجمع سيولة إضافية".

وقال عرض تقديمي للشركة إن "وي وورك" قد خسرت 3.8 مليارات دولار العام الماضي، وهو تقريبا خسارة عام 2019 نفسها. وشملت خسارة 2020 تخفيض اسمي لما قيمته 1.4 مليار دولار من الأصول غير المادية. وفي العام الماضي، استهلكت عمليات "وي وورك" 875 مليون دولار، ارتفاعا عن 448 مليونا في عام 2019.

لقد تم تمهيد الطريق إلى صفقة الشهر الماضي عندما قام آدم نيومان، أحد مؤسسي "وي وورك"، بتسوية نزاع قانوني مع "سوفت بنك". وألغت "وي وورك" الاكتتاب العام الأولي في عام 2019 بعد أن أحجم المستثمرون أمام خسائرها وانتقدوا ممارسات الحوكمة الخاصة بها.

وكانت "سوفت بنك" حريصة على طرح "وي وورك" للاكتتاب عبر شركة استحواذ ذات أغراض خاصة، وهي وسيلة أصبحت شائعة بشكل متزايد خلال الأشهر الأخيرة للوصول إلى وول ستريت لأنها أسرع من الطرح العام التقليدي. وحتى يوم الأربعاء الماضي، كان قد تم طرح 295 شركة استحواذ ذات أغراض خاصة للاكتتاب العام في عام 2021، جامعة 93 مليار دولار، ومحطمة الرقم القياسي للعام الماضي في غضون أشهر.

وكانت "سوفت بنك" قد أنفقت مليارات الدولارات في وي وورك، بعد أن اقتنع ماسايوشي سون، الرئيس التنفيذي لسوفت بنك، بالرؤية الطموحة لنيومان، والتي تضمنت بناء مدارس وشقق فندقية بالإضافة إلى تأجير المساحات المكتبية. وفي المجمل، دعم "سوفت بنك" شركة "وي وورك" بما يقرب من 16 مليار دولار، بما في ذلك الاستثمارات في الشركة، والقروض والمدفوعات للمساهمين الحاليين. وبعد طرح "وي وورك" للاكتتاب العام، ستتمكن "سوفت بنك" من بيع حصتها أو الاحتفاظ بها على أمل أن ترتفع قيمتها.

 © مؤسسة نيويورك تايمز 2021

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة