جامعة "إم آي تي" تعرض 1.5 مليون دولار لتمويل رواد تكنولوجيا مناهضة العنصرية

أحد المشاريع التي رعتها مبادرة "سولف" كان يهدف لتمكين 1.5 مليون فتاة هندية والانخراط في التعليم (إم آي تي سولف)
أحد المشاريع التي رعتها مبادرة "سولف" كان يهدف لتمكين 1.5 مليون فتاة هندية والانخراط في التعليم (إم آي تي سولف)

أعلنت جامعة "إم آي تي" الأميركية العريقة عن مبادرة بقيمة 1.5 مليون دولار لتمويل شركات ناشئة ورواد أعمال في "التكنولوجيا المناهضة للعنصرية" ضمن مبادرتها التي تسمى "أصحاب الحلول" أو "إم آي تي سولف" (MIT Solve).

ووفق بيان من الجامعة يمكن لأي شخص في أي مكان حول العالم أن يقدم حلا لأي من تحديات خمسة لهذا العام، وأن يسعى للحصول على تمويل بحلول 16 يونيو/حزيران 2021.

وقال أليكس أمويل، المدير التنفيذي لمبادرة "إم آي تي سولف" في بيان صحفي، "مبادرة أصحاب الحلول ملتزمة بدعم المجتمعات في جميع أنحاء العالم، وكذلك داخل الولايات المتحدة، من خلال دعم المبتكرين الذين يستهدفون حل تحدياتنا العالمية لعام 2021 من خلال التمويل، والإرشاد، والمجتمع المدعوم من إم آي تي. سواء كنت شريكًا أو متقدمًا محتملًا للمبادرة، نأمل أن تنضم إلينا".

يذكر أن "إم آي تي سولف" مبادرة تابعة "لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا" -المعروف بحروفه الإنجليزية الأولى "إم آي تي" الذي يعمل على حل التحديات العالمية- تقدم لها العام الماضي 23 ألف مشروع من 135 دولة حول العالم. وهذا العام أعلنت سولف عن سفيرين للتحديات هما إريك إس يوان، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "زوم" (Zoom) وكارلي كلوس، مؤسسة "كودي مع كلوسي" (Kode With Klossy)، وهو برنامج لتعليم البرمجة للفتيات من 13-18 سنة.

وتحديات سولف العالمية لعام 2021 ستشمل مجالات هي التكنولوجيا المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة، والشمول الرقمي (أي إتاحة الوصول الرقمي للجميع)، وفصولا دراسية عادلة، وكذلك الأمن الصحي والأوبئة، والنظم البيئية المرنة.

مبادرة "سولف" اختارت مشروع "سيمبرينتس" (Simprints) الذي وفّر حلا لمشكلة صعوبة جمع المعلومات الحيوية من المستفيدين من اللقاحات في الدول النامية (إم آي تي سولف)

وستتم دعوة المرشحين النهائيين لتقديم حلولهم خلال نهائيات تحديات سولف في أثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بمدينة نيويورك يوم 19 سبتمبر/أيلول 2021. وخلال الحدث، سيختار خبراء متعددو التخصصات من 35 إلى 40 مبدعا تقنيا ليصبحوا فرق أصحاب الحلول. وستقوم هذه الفرق بالمشاركة في برنامج سولف الممتد لـ9 أشهر، والذي يتضمن تدريبا وإرشادا وفرص تواصل لتعظيم الاستفادة من الحلول التي اقترحوها.

وتضم قائمة الممولين والشركاء للبرنامج "جنرال موتورز"، و"إتش بي" (HP)، و"كوم كاست إن بي سي يونيفرسال"، فضلا عن مؤسسة المساعدة الطلابية الأميركية، ومؤسسات أخرى.

وسيلتقي مجتمع سولف في لقاء افتراضي في جامعة "إم آي تي" في 3 و4 مايو/أيار 2021 مع فرق أصحاب الحلول من عام 2020 وأعضاء المبادرة والشركاء لبناء شراكات ومعالجة التحديات العالمية.

وقال أليكس أمويل، المدير التنفيذي لمبادرة "إم آي تي سولف"، "بعد عام من الاضطراب، والذي تضمن تهديدًا كبيرًا لصحتنا الجماعية، وانقطاع الدراسة، ونقص الوصول إلى الاتصال الرقمي والعمل الجاد، ومجيء لحظة الحساب في الولايات المتحدة بعد قرون من العنصرية المؤسسية، وتفاقم المخاطر الطبيعية، يصبح دعم المبتكرين القادمين من خلفيات متنوعة والذين يحلون هذه التحديات أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى".

حتى الآن، يشمل التمويل المتاح لفرق أصحاب الحلول منحة قدرها 10 آلاف دولار أميركي لكل فريق من أصحاب الحلول يتم اختياره أثناء النهائيات ومنها جائزة "إليفيت" (Elevate) للتكنولوجيا المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة المقدمة بدعم من مؤسسة جائزة إليفيت (Elevate Prize Foundation) بقيمة 300 ألف دولار ستذهب لمؤسسة غير ربحية صاحبة حلول في مجال تكنولوجيا مكافحة العنصرية.

مبادرة "سولف" اختارت دعم مشروع "إغنيشيا" (Ignitia) لأنه قدم حلا تقنيا لمساعدة المزارعين في معرفة أحوال الطقس بدقة عالية (إم آيي تي سولف)

وتشمل الجوائز كذلك جائزة المساعدة الطلابية الأميركية للتعليم العادل بقيمة 250 ألف دولار لعدد من فرق أصحاب الحلول العاملين على إتاحة الوصول الرقمي والفصول الدراسية العادلة والتكنولوجيا المناهضة للعنصرية.

ومنها كذلك جائزة مؤسسة روبرت وود جونسون بقيمة 150 ألف دولار عبر 3-4 فرق من أصحاب الحلول في الأمن الصحي والأوبئة والتكنولوجيا المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة. وكذلك جائزة جنرال موتورز بقيمة 150 ألف دولار ستذهب إلى 6 فرق من أصحاب الحلول في تحديات التكنولوجيا المناهضة للعنصرية، وتقديم الفصول الدراسية العادلة، والنظم البيئية المرنة.

أما جائزة الابتكار للمرأة التي تدعمها مؤسسة فودافون في الأميركتين فستكون 75 ألف دولار لـ3 فرق في أي تحدٍ، في حين تبلغ جائزة شركة "إتش بي" لتسريع العدالة الرقمية 100 ألف دولار ستذهب لـ4 فرق في تحديات التكنولوجيا المناهضة للعنصرية والشمول الرقمي.

يذكر أن مبادرة سولف استطاعت توفير أكثر من 40 مليون دولار لتمويل فرق أصحاب الحلول ورواد الأعمال حتى الآن، ومن ضمن المروجين للبرنامج "سال خان" مؤسس "خان أكاديمي للتعليم".

المصدر : الجزيرة

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة