ارتفاع تقييم الشركة الناشئة للدفع الإلكتروني "سترايب" إلى 95 مليار دولار

تعد شركة "سترايب" الأكبر والأسرع نموا في فئة شركات التقنيات المالية (غيتي)
تعد شركة "سترايب" الأكبر والأسرع نموا في فئة شركات التقنيات المالية (غيتي)

بلغت قيمة شركة "سترايب" (Stripe) للدفع الإلكتروني 95 مليار دولار، وذلك بعد جولة جديدة من التمويل، مما يجعلها الشركة الناشئة الأعلى قيمة في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة -التي تقع مقراتها الرئيسية في سان فرانسيسكو ودبلن- الأحد إنها جمعت 600 مليون دولار في تمويل جديد من مستثمرين، من بينهم "سيكويا كابيتال" (Sequoia Capital)، و"فيديليتي للإدارة" (Fidelity Management)، ووكالة إدارة الخزانة الوطنية الأيرلندية، وقد رفع الاستثمار من تقييم الشركة الأخير والبالغ 35 مليار دولار حوالي 3 أضعاف.

ويأتي هذا التمويل وسط تزايد في تبني الأدوات والخدمات الرقمية في الجائحة، حيث يعيش المزيد من الناس ويعملون ويشترون عبر الإنترنت، وقد حفّز ذلك موجة من الاستثمار في الشركات الناشئة التقنية، والتقييمات المذهلة لها، بالإضافة إلى عمليات الطرح العام للاكتتاب عالية القيمة.

فقد قيّم المستثمرون شركة "إير بي إن بي" (Airbnb) -الشركة الناشئة لتأجير المنازل والتي طرحت للاكتتاب العام مؤخرا- بـ123 مليار دولار، كما شهدت "روبلوكس" (Roblox) -وهي شركة ألعاب إلكترونية ناشئة- ارتفاع تقييمها إلى 45 مليار دولار حين طرحت للاكتتاب العام في 10 مارس/آذار الجاري.

وتعمل "سترايب" -التي تأسست عام 2010- على تطوير البرمجيات التي تمكن مؤسسات الأعمال من معالجة عمليات الدفع عبر الإنترنت، ومع تحول المزيد من الناس إلى التسوق عبر الإنترنت أثناء الجائحة تزايدت الطلبات على عروض الشركة، وتعد "سترايب" الأكبر في فئة شركات التقنيات المالية سريعة النمو ومرتفعة التقييم.

ديفيا سورياديفارا المديرة المالية في "سترايب" قالت في مقابلة معها إن الشركة تعالج الآن مئات مليارات الدولارات من الدفعات كل عام عبر 42 دولة، وأضافت "نحن في قطاع نمو مفرط، وضمن ذلك فإن الشركة نفسها تشهد نموا مفرطا". وأحجمت سورياديفارا عن مشاركة تفاصيل حول إيرادات "سترايب" أو نموها.

وقد اعتبرت "سترايب" في الآونة الأخيرة من بين الشركات المرشحة للطرح العام، وتقدمت أيضا شركة "كوينبيس" (Coinbase) -وهي شركة تقنية مالية ناشئة أخرى- بطلب للطرح العام في وقت لاحق هذا الشهر، في عملية يتوقع البعض أن تبلغ 100 مليار دولار، كما شهد تطبيق "روبن هود" -وهو تطبيق للتداول بالأسهم- صعودا كبيرا في تقييمه خلال الجائحة.

وقالت "سترايب" في إعلان لها إنها خططت لاستخدام المال للتوسع في أوروبا، بما يشمل مكتبها في دبلن، حيث إن مؤسسي الشركة الشقيقين جون كوليسن (30 عاما) وباتريك كوليسن (32 عاما) ولدا في أيرلندا.

وقال جون كوليسن رئيس شركة "سترايب" في بيان إن الشركة ستركز بشكل كبير على أوروبا هذا العام، وأضاف أن "هناك فرصة ضخمة للنمو في الاقتصاد الرقمي الأوروبي".

كما ستستثمر الشركة -التي كانت بدايتها عبر العمل مع الشركات الناشئة ومؤسسات الأعمال الصغيرة- في تطوير المزيد من الأدوات لمساعدة مؤسسات الأعمال الأكبر على معالجة الدفعات، إذ إن لديها 50 عميلا من المؤسسات التي تعالج سنويا عمليات دفع تتجاوز مليار دولار.

 © مؤسسة نيويورك تايمز 2021

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة