سيارات آبل (ربما)

هل يمكن أن نرى سيارات آبل قريبًا على الطريق؟ (مايك سيغار/رويترز)
هل يمكن أن نرى سيارات آبل قريبًا على الطريق؟ (مايك سيغار/رويترز)

في عام 2015 أرسل زميلي داي واكا باياشي تقريرا لوول ستريت جورنال (The Wall Street Journal) قال فيه إن آبل تعمل على إنتاج سيارة كهربائية. واليوم، ما زالت الشركة -ربما- على بعد نصف عقد على الأقل من وصول سياراتها للطرق.

أنا تواقة جدا لاحتمالية سيارة آبل. نعم للمزيد من السيارات الكهربائية! لكن تاريخ آبل يشير إلى أنه ليس من السهل كونك وافدا جديدا في عالم السيارات. ولربما كانت لآبل مساوئ خاصة تجعل من علامة سياراتها شيئا غير مؤكد.

وآخر الأخبار هي أن صناع هيونداي وكيا في مناقشات لتصنيع سيارات آبل في نهاية الأمر في جورجيا، وذلك وفق تقرير مؤخرا من سي إن بي سي (CNBC). إن التعاون كفريق مع صانع سيارات له خبرة على الأرجح أمر ضروري.

لقد مرت آبل بهذا من قبل؛ فمنذ حوالي 5 سنوات مضت، عملت الشركة على هندسة السيارات مع ماغنا إنترناشيونال في كندا، لكن ذلك لم يتقدم لأن مشروع سيارات آبل كان في فوضى.

حيث قامت الشركة بشكل متكرر بتعيينات كاملة في مبادرة سياراتها، ثم قامت بتغيير رأيها حول الإستراتيجية، ثم فصلت عددا من الناس. وغيرت شركة آبل رأيها عدة مرات حول محاولة تجربة سيارات بدون سائق أم لا، وحول إذا ما كان يجب تصنيع السيارة أم القيام بتصميم التكنولوجيا الخاصة بها فقط.

ولا يمكنك تجاهل شركة آبل ابدا، لكنني أتسأل إذا كان تردد الشركة يعكس مشاكل كامنة غير قابلة للحل. فلشركة آبل ثقافة معيقة هنا؛ فلقد أطلق ستيف جوبز آيفون إلى عالم قد فوجئ به، لكن ولع الشركة بالتمتع بالسرية لا -ولا يجب أن- ينطبق على السيارات من دون سائق.

فسيارات بلا سائق يجب أن تختبر بصرامة على الطرق العامة، ثم تكسب ثقة العامة والمنظمين. وعلى آبل أن تطلع جيشا من الحلفاء على خريطة طريقها للمنتج، وهو ما لا تفعله وبنفس الدرجة مع شركائها في الأجهزة. (قامت آبل باختبارات على الطرق لسيارات من دون سائق لكن بشكل أقل كثيرا من الآخرين).

أتمنى أن ينجح الأمر، لكن كل أسطول جنرال موتورز قد يتحول للكهرباء قبل أن تخرج آبل سيارة واحدة من أرضيات مصنعها.

 © مؤسسة نيويورك تايمز 2021

المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من سيارات وشاحنات
الأكثر قراءة