فيسبوك تسعى لضم آلاف المواهب التقنية الناشئة في أوروبا

تقنية "ميتافيرس" تساعد فيسبوك في توفير 10 آلاف وظيفة جديدة في الاتحاد الأوروبي.
تقنية "ميتافيرس" تساعد فيسبوك في توفير 10 آلاف وظيفة جديدة في الاتحاد الأوروبي. (غيتي إيميجز)

أعلنت شركة "فيسبوك" عملاق وسائل التواصل الاجتماعي أنها ستوفر 10 آلاف وظيفة جديدة لذوي المهارات العالية داخل الاتحاد الأوروبي على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، للمساعدة في بناء ما يسمى "ميتافيرس" (Metaverse).

وجاء في بيان لنيك كليج نائب الرئيس للتخطيط والعلاقات العامة في فيسبوك أن الشركة تتعاون مع آخرين لتطوير "مرحلة جديدة من التجارب الافتراضية المترابطة باستخدام تقنيات مثل الواقعين الافتراضي والمعزز" أو "ميتافيرس"؛ وهو مصطلح يستخدم لوصف العوالم الرقمية التي يمكن أن يتفاعل فيها العديد من الأشخاص في بيئة ثلاثية الأبعاد.

وذكر البيان "أن "الميتافيرس" لديها القدرة على المساعدة في إتاحة الوصول إلى فرص إبداعية واجتماعية واقتصادية جديدة. وسيقوم الأوروبيون بتشكيلها بشكل أفضل منذ البداية".

وقال كليج -وهو نائب رئيس وزراء بريطاني سابق- إن الاستثمار كان بمثابة "تصويت على الثقة في قوة صناعة التكنولوجيا الأوروبية"، مشددًا على أن أوروبا "مهمة بشكل كبير لفيسبوك".

يقول نيك كليج "بالإضافة إلى المواهب التقنية الناشئة فإن الاتحاد الأوروبي يلعب أيضا دورا مهما في تشكيل القواعد الجديدة للإنترنت"

وتابع أنه "بالإضافة إلى المواهب التقنية الناشئة، فإن الاتحاد الأوروبي يلعب أيضا دورا مهما في تشكيل القواعد الجديدة للإنترنت. ويقود صانعو السياسة الأوروبيون الطريق للمساعدة في إدخال القيم الأوروبية -مثل حرية التعبير والخصوصية والشفافية وحقوق الأفراد- في "الأعمال اليومية للإنترنت".

وتتعرض الشركة الأميركية لضغوط على المستوى الدولي.

وكان مدير إنتاج سابق بشركة فيسبوك وجه أوائل أكتوبر/تشرين الأول الجاري اتهاما للشركة بعدم الشفافية الكافية بشأن احتمالية تسبب الشبكة في إحداث ضرر عبر الإنترنت، بالإضافة إلى اتهامات أخرى.

وردت فيسبوك بأن الشبكة على الإنترنت تعمل كل يوم على إيجاد توازن بين حق المليارات من الناس في حرية التعبير وبين بيئة آمنة للمستخدمين.

المصدر : الألمانية

المزيد من ريادة
الأكثر قراءة