أرخص من القطار.. طرق إبداعية جديدة من طيران اليابان وكوريا لجذب المسافرين

طائرة قادمة من اليابان على المدرج في مطار تاويوان الدولي في شمال تايوان.(نيويورك تايمز)،
طائرة قادمة من اليابان على المدرج في مطار تايوان الدولي (نيويورك تايمز)

أدت القيود على السفر، التي مثلت جزءا من استجابة اليابان لجائحة كوفيد-19، إلى صرف معظم السياح عن زيارة ذلك البلد.

لذا، فإن إحدى شركات الطيران بهذا البلد الآسيوي تتخذ نهجا غير عادي لجلب الإيرادات بتقديم خصومات قصوى على الرحلات الداخلية.

إذ أعلنت شركة "بيتش" (Peach) اليابانية للطيران أنها ستبيع 150 بطاقة اشتراك مفتوح للركاب الذين يبلغون 12 عاما فما فوق، إضافة إلى بطاقة هوية صالحة تحمل صورة شخصية للمشترك وتمنحه شهرا من حرية السفر على 33 رحلة داخلية لشركة الطيران ذات الأسعار الرخيصة. وقالت الشركة كذلك إنها بذلك تخدم بشكل خاص من يسمون "الرحالة الرقميين" في اليابان، أي أولئك الذين يعملون عن بعد ويبحثون عن "رحلات عمل ونزهة" في أماكن لم يسافروا إليها من قبل، وذلك بعد أشهر من القيود المفروضة على السفر بسبب فيروس كورونا التاجي.

وغدا الثلاثاء، سيتمكن أول 30 مشتريا من الحصول على بطاقة اشتراك بمبلغ قدره 173 دولارا، وهو ثمن زهيد إذا ما قورن بسعر بطاقة اشتراكات السكك الحديدية اليابانية التي تتكلف 583 دولارا لمدة 21 يوما. ويمكنهم تحديد مقاعدهم في الطائرة وجلب حقيبة سفر بمقابل 87 دولارا إضافية. أما مشترو بطاقات اشتراك السفر المتبقية البالغ عددها 120 بطاقة، فسيدفعون 87 دولارا زيادة على المبلغ الذي دفعه أول 30 مشتركا.

سعت شركة "تواي إير" (T’way Air) إلى الحصول على تدفقات جديدة من الإيرادات عبر بيع معكرونة الطماطم باللحم المقدد، وشريحة لحم الهامبرغر فوق الأرز، وغيرها من الوجبات -التي تباع على متن الطائرة- للعملاء على الأرض.

وتأمل الشركة بهذا في الاستفادة من الطلب على الرحلات الداخلية بعد أن كانت القيود المفروضة قد أوقفت معظم الطائرات.

وقالت الشركة -في بيان صدر في أغسطس/آب الماضي- "كانت هناك بوادر انتعاش في طلب السفر، وهو اتجاه من المتوقع أن يزداد في المستقبل مع زيادة عمليات التطعيم".

وبالمثل، عرضت شركات الطيران قليلة التكلفة في كوريا الجنوبية -التي تحاول أيضا حشد الطلب على الرحلات الداخلية- تخفيضات حادة على التذاكر. فعلى الأقل، شركة طيران واحدة هناك تبيع شيئا آخر لعملائها، ولا تتوقف عند مجرد بيع مقعد على متن طائرة.

فقد سعت شركة "تواي إير" (T’way Air) وهي شركة طيران ذات أسعار مخفضة، إلى الحصول على تدفقات جديدة من الإيرادات عبر بيع معكرونة الطماطم باللحم المقدد، وشريحة لحم الهامبرغر فوق الأرز، وغيرها من الوجبات التي تباع على متن الطائرة للعملاء على الأرض.

وقد تم إعداد وجباتها تلك القابلة للتسخين في جهاز المايكرويف "لتذكير العملاء بالسعادة والإثارة التي شعروا بها عند السفر بالطائرة"، حسبما ذكر على موقع "كوبانغ" (Coupang)، أكبر موقع للتسوق عبر الإنترنت في البلاد وحيث يتم عرض تلك الوجبات.

ولا تزال صناعة السفر في كلا البلدين بعيدة عن العودة إلى مستويات أعمالها قبل انتشار الوباء. وقالت شركات تابعة لشركة "أنا هولدينغز" (ANA Holdings) -بما في ذلك شركة بيتش للطيران وشركات طيران أخرى- إنها نقلت 1.35 مليون مسافر على رحلات داخلية في يوليو/تموز الماضي، أي حوالي ثلث عدد الركاب في الشهر نفسه بعام 2019.

وفي كوريا الجنوبية، أفاد مطار"إنشيون"(Incheon) أنه خدم 5.4 مليون مسافر على الرحلات الداخلية في سبتمبر/أيلول، أي 40% فقط من المسافرين المحليين في الشهر نفسه عام 2019.

© مؤسسة نيويورك تايمز 2021

نقلتها للعربية صفحة "ريادة الجزيرة".

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

شعار تطبيق "فايرسايد" التطبيق الذي يتيح لصناع المحتوى التفاعل مع الجمهور خلال البث الحي.

انطلق تطبيق “فايرسايد” (Fireside) الذي شارك في تأسيسه رجل الأعمال مارك كوبان لمساعدة المدونين والموسيقيين وغيرهم من صناع المحتوى في تقديم العروض المباشرة، مع توافر إمكانية التفاعل مع الجمهور.

Published On 6/10/2021
المزيد من ريادة
الأكثر قراءة