أبرز تطورات المشهد السياسي في لبنان عام 2016

30/12/2016
أولى جلسات مجلس الوزراء في القصر الجمهوري بعد عامين ونصف على الشغور الرئاسي انتخب ميشال عون رئيسا للجمهورية 83 صوتا من أصل 127 الاتفاق الذي أتبعه إلى الرئاسة الأولى قضى بتسمية سعد الحريري رئيسا للحكومة من ثلاثين وزيرا حملوا تناقضات المشهد السياسي اللبناني لكن الطريق إلى القصر الجمهوري لم تكن معبدة بالكامل بل مرت بمطبات عدة قبل أن يعود سعد الحريري ويعلن دعمه ترشيح عون بدلا من سليمان فرنجية أحد أركان فريق الثامن من آذار وإذا كان تبني رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لعون قد شكل مفاجأة في الوسط السياسي فإن موقف الحريري أفرز بنظر المتابعين واقعا سياسيا جديدا قد يعيد خلط خريطة التحالفات في لبنان خصوصا وأن التوافق على عون جاء برافعة من حليفه الإستراتيجي في الثامن من آذار حزب الله وكل من القوات اللبنانية وتيار المستقبل الركنين الأساسيين في تحالف الرابع عشر من آذار ومع انتظام عمل المؤسسات لاسيما رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء يصبح توافق الأطراف السياسية على قانون جديد للانتخابات النيابية العنوان الأول على جدول أعمال الحكومة بعد أن فرض مجلس النواب تمديدين قسريين لولايته عند هذه المرحلة قد تتضح أكثر خريطة جديدة لتحالفات علما أن الاصطفافات السياسية حول العناوين الخلافية الأساسية لاسيما موضوع سلاح حزب الله في لبنان ما يدور حوله تبقى موجودة من عون والحريري على تحييد لبنان عن نار الحرب المشتعلة في سوريا فقد لا يجب ترجمته على الأرض بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت