الفاروق أبو بكر..قائد مفاوضات إجلاء المدنيين من شرقي حلب

24/12/2016
وبينما كانت حلب الشرقية تحتضر اطل شاب ثلاثيني معلنا للتوصل إلى اتفاق بين المعارضة والروس يقضي بإجلاء آمن للمدنيين والمقاتلين عنها عرف العسكري نفسه بالقول الفاروق أبو بكر قائد في أحرار الشام أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة على مدى أيام تواصل خروج الحلبيين من مدينتهم نحو ريف حلب الغربي وإدلب منذ تلك اللحظة وحتى خروج آخر دفعة من المهجرين تصدر الفاروق أبو بكر المشهد ممثلا المعارضة فمن هو الشاب ذو اللحية الطويلة الذي أمن خروج أهل حلب تعرفه وسائل إعلام علاء عدنان أيوب وبأنه من حي السكري شرقي حلب اتسم بحس فني رفيع أهله الاحتراف الزخرفة وصناعة الرخام مهنة له إلى حين اندلاع الثورة السورية عام 2011 كان الفاروق أبو بكر من أوائل من حملوا السلاح للتصدي لقمع الثورة السورية والبطش بها أسس مع قادة عسكريين آخرين حركة الفجر الإسلامية التي التحقت فيما بعد بحركة أحرار الشام أوكلت فصائل المعارضة في حلب للفاروق أبو بكر ملف المعتقلين في سجون النظام السوري وتكفل سابقا بالتفاوض مع النظام ونجح في إتمام عمليات تبادل للأسرى والمعتقلين اختارته المعارضة المسلحة مفاوضا عنها في ملف خروج المقاتلين والمدنيين من أحياء حلب المحاصرة ندا للطرف الروسي