"الثورة تجمعنا".. شعار المظاهرات السورية مجددا

30/12/2016
صورة من الأرشيف إنه أول يوم من وقف إطلاق النار في سوريا بعد سنوات جمر اكتوى بها الملايين من شمال البلاد إلى جنوبها سكت الرصاص ولا صوت للطيران الحربي ولو مؤقتا لم تعد السماء مصدر خوف ورعب وموت لا رائحة للبارود في أغلب المناطق السورية بانتظار فصل الياسمين لا صوت مدفعية ولا براميل متفجرة فقط حناجر في أغلب المناطق الخاضعة للمعارضة تردد شعارات كادت أن تنسى وسط نيران الصراع الصراع خرجوا كما فعل مئات الآلاف في بدايات ثورة كانت تطالب برحيل نظام الأسد ولا طالما رددت واحد واحد الشعب السوري واحد بيد أن عسكرة الثورة بفعل ممارسات النظام القمعية ودخول أطراف أجنبية قادت البلاد إلى طريق آخر وكابوس بدل حلم التغيير في كنف دولة ديمقراطية ومتسامحة لا تهم الأعداد فهي حتما لن تكون مثل ما قبل الحرب لكنهم هتفوا بشعارات كثيرين ممن قتلوا أو هجروا تصادف أن الساعات الأولى لدخول وقف إطلاق النار الذي رعته موسكو وأنقرة كان يوم جمعة أطلق عليها الثورة تجمعنا تظاهروا في أحياء الغوطة الشرقية على مشارف دمشق وتحديدا دوما وسقبا ومزراب وجوبر في شمال سوريا رفعت بعضا من تلك الشعارات تظاهروا في سراقب وكفرنبل وسرمد بريف إدلب وإعزاز والأتارب بريف حلب وأيضا في تلبيسة بريف حمص الشمالي والجيزة بريف درعا وكما كان متوقعا لم يكن اليوم ليمر دون حدوث خروق في بعض المناطق أبرزها استمرار معركة النظام من أجل السيطرة على وادي بردى الإستراتيجي قرب دمشق أكد أكثر من مصدر اندلاع اشتباكات رافقها قصف مروحي للنظام على مواقع الفصائل المعارضة وأفاد مراسل الجزيرة أن المعارضة السورية تصدت لهجوم شنه النظام وميليشيات إيرانية في ريف حلب الجنوبي وفق مصادر في ريف حماة الشمالي اندلعت اشتباكات عنيفة قرب بلدة محردة حيث يوجد فصيل من المعارضة لم يوقع على الاتفاق على الورق يستثنى من وقف إطلاق النار المعلن تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام وجبهة النصرة سابقا ولكن لا يستبعد أن تستهدف الخروق بعض الجماعات المسلحة الأخرى غير المصنفة بالإجماع إرهابية فكلما اقترب تحديد موعد لاجتماع أستانا سارع النظام ومن معه إلى رسم خريطة جديدة لسوريا قد تكون مفيدة له ومضرة للمطالبين برحيل الأسد رسميا قتل في الحرب غير المسبوقة ومتعددة الأطراف أكثر من ثلاثمائة ألف سوري قد يكون العدد أكبر إذا نجح وقف إطلاق النار ستبدأ المحادثات السياسية في العاصمة الكازاخية لتحديد مستقبل بلد يريد أن يتوقف الموت وبسلام ليته يكون بلا شروط وبلا تفكيك الوطن ممزق حاليا