عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

حكومة بنكيران الثانية.. متى تبصر النور؟

06/01/2017
لا تاريخا محددا بعد تشكيل الحكومة الجديدة في المغرب فدستور البلاد لا يحدد مهلة لذلك لكن إعلانها أصبح أقرب من أي وقت مضى إثر قرار الائتلاف الحكومي السابق أن يخلف نفسه على رأس السلطة التنفيذية فقد قرر رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بن كيران عدم إشراك حزب الاستقلال في التشكيل الحكومي والحفاظ على الرباعي الحزبي القديم العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية خطوة بدت مفاجئة بالنظر إلى التقدم الذي أحرزته المفاوضات مع الاستقلال حتى إن الحديث بات يدور فقط عن تفاصيل مشاركته من قبيل البرنامج الحكومي ونصيبه من الحقائب الوزارية لكن تلك التفاصيل هي نفسها ربما التي قادت إلى استبعاد الحزب من التشكيل الحكومي وقد تردد أنه قدم شروطا أقرب إلى الابتزاز باعتبار أن حلوله ثالثا في الانتخابات الأخيرة بستة وأربعين مقعدا جعله موضع الاهتمام الأكبر من جانب بنكيران بعد رفض حزب الأصالة والمعاصرة الذي حل ثانيا أي شراكة مع العدالة والتنمية ثمة أيضا من يربط بين إخراج الاستقلال من المعادلة الحكومية وتصريحات أمينه العام الأخيرة التي أثارت أزمة دبلوماسية مع موريتانيا يريد بن كيران أن يكون تشكيله الحكومي الجديد متحررا من أية أعباء وتبعات لتلك التصريحات التي استدعت منه شخصيا زيارة إلى نواكشوط لتهدئة الخواطر ويبدو أن دعوة الملك محمد السادس عبر مستشاريه إلى استعجال إعلان الحكومة بعد أن طالت كثيرا مشاورات تشكيلها مثلت الفرصة الملائمة لبن كيران حتى يفك مبكرا ارتباطه المزمع مع حزب الاستقلال رغم أن ذلك سيجعلها ذات أغلبية ضئيلة في البرلمان وكما فعل سابقا تعهد بن كيران بضم وزراء مستقلين لحكومته الجديدة سيكلفون على الأرجح بحقائب تعرف بأنها حصة القصر الملكي كالداخلية والخارجية