حرب شوارع بين قوات أمنية ومسلحين بمدينة الكرك الأردنية

18/12/2016
فجأة انقلب هدوء مدينة الكرك في جنوب الأردن إلى ما يشبه حرب شوارع بين قوات أمنية ومسلحين شنوا عدة هجمات متفرقة على دوريات للشرطة ومركز أمني قرب القلعة الأثرية بالمدينة حيث تحصن مسلحون داخلها وفق الرواية الرسمية بدأت الهجمات بتعرض دورية امنية لوابل من الرصاص في بلدة القطران التابعة لمحافظة الكرك ومن ثم لاذ المهاجمون بالفرار نحو الكرك حيث حدثت أشد الاشتباكات وسقط عدد من القتلى بينهم رجال أمن ومدنيون وسائحة كندية كما أصيب العشرات بجروح مختلفة وسط أجواء من الإرتباك والاضطراب في شوارع المدينة وعلى الفور هرعت إلى المنطقة تعزيزات كبيرة من الدرك والأمن العام والقوات الخاصة الأردنية وقامت بتطويق القلعة الأثرية والمنطقة المحيطة بها قبل أن تعلن مقتل عدد من المسلحين نفت السلطات وجود أي رهائن داخل القلعة هجمات الكرك التي وصفتها الحكومة الأردنية بالإرهابية ومنفذيها بالخارجين عن القانون تأتي في سياق اقليمي متوتر وصراعات محتدمة في جوار الأردن الذي يشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية وقبلها حادث الكرك شهد الأردن عدة هجمات مسلحة تبنى بعضها تنظيم الدولة بين هاذاك الذي استهدف بسيارة مفخخة موقعا عسكريا أردنيا في منطقة الركبان على الحدود مع سوريا شهر يونيو حزيران الماضي