هذا الصباح- اليابانيون يقبلون على شراء تمائم لجلب الحظ

25/12/2016
ساحة معبد سينسوونجي الشهير في وسط الحي القديم بطوكيو تتحول إلى سوق مفتوحة في نهاية كل عام الأكشاك كثيرة والبضاعة واحدة إنها تمائم الحظ اليابانية الهوغويتا المضارب الخشبية كانت التسمية المفضلة لأفراد العائلة اليابانية قبل 400 عام اندثرت اللعبة ولكن اليابانيين احتفظوا بالمضارب الخشبية لتذكرهم لحظات فرحهم ومع مرور السنين تحولت تلك المظارب التي تسمى اليابانية هوعويتا إلى تمائم حظ يقبل اليابانيون على شرائها في نهاية كل عام كانت العائلات اليابانية القديمة تشتري زوج مضارب هاوغويتا فور طفلة للعائلة للاستبشار بأنها ستلعب مع رفاقها ما يعني أنها ستكون بصحة جيدة حينما تكبر وكانت كل عائلة تطلب أن ترسم على المضرب صورة للطفلة وبعض الأشكال التي تجلب الحظ ومازال هذا التقليد متبعا حتى الآن ألتقط الكثير من الصور الفوتوغرافية لأطفال لتكون ذكرى جميلة لهم عندما يكبرون ولكننا يابانيون وأرغب في أن أترك لهم شيئا يابانيا تقليديا يحمل أيضا ذكرى طيبة ويجلب لهم الحظ السعيد زيادة على الرسم على هويوغيتا تضاف لها دمى تمثل شخصيات يابانية تقليدية وتصنع بأحجام مختلفة قبل ثلاثمائة عام بدأ وضع الدمى على المضارب حيث كان الناس يطلبون صنع أشكال تمثل مشاهير مسرح كابوكي والمغنيات تيمنا بأن تجلب الحظ الجيد وكان التقليد المتبع هو أن يتم شراء مضرب مماثل لطول الطفل يكون بمثابة درع يحميه من الشر ثم انتشر الاعتقاد بأن هذه المضارب تجلب الحظ بالفعل لأي شخص كان وكلما اشتريت مضربا أكبر جلب لك حظا أكبر الريشة أيضا قصة طريفة فرأس الريشة عبارة عن بذرة من ثمار شجرة موكيرجي وقد استخدمها اليابانيون قساوتها كي تناسب اللاعبة بالمضرب وفي نفس الوقت يعتقدون أن هذا اللون الأسود يطرد الشر سعر المضرب الصغير يبدأ من مائة دولار ويمكن أن يصل إلى سبعة آلاف دولار للمضرب الكبير وصنعه يستغرق ثلاثة أشهر ويتم بشكل يدوي بالكامل تحاك يدويا بالإبرة والخيط ولذلك لا يمكن أن يلام المشترون على ترددهم وتفكيرهم طويلا قبل اختيارهم لتميمة الحظر التي سترافقهم عاما كاملا ابنتي نتمنى أن تجلب لها الصحة تريد أن تجلب الحظ لشركتي في العام القادم تصنع بأشكال تقليدية ولكن بعض الحرفيين يستعرضون مهاراتهم بصنع دوما تمثل شخصية ولا يقتصر شراء هذه التمائم على اليابانيين والسياح الأجانب أيضا يرون فيها تحفا فنية جميلة مضرب من النوع الفاخر يصفق أصحاب المتجرين للمشتري بطريقة خاصة يعتقد اليابانيون أنها تجلب الحظ أيضا من التراث الثقافي الياباني وهي قطعة فنية أيضا أنا أحب الثقافة اليابانية وربما يقبل كثير من اليابانيين على شراء تمائم الحظ بنهاية العام بعضهم يعتقدون أنها تجلب بالفعل جيدة في العام الجديد والبعض الآخر يشتريها لأنها مجرد هدايا تقليدية تعبر عن تاريخ وتراث اليابان فادي سلامة الجزيرة طوكيو