عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

ووتش: انتهاكات ضد معتقلي سجن "برج العرب" بمصر

24/12/2016
بعد أربعين يوما وجدت هذه الصيحات الغاضبة صدى لها في سطور التقارير الدولية منظمة هيومان رايتس ووتش نقلت في أحدث تقاريرها صوت أهالي معتقلين بسجن برج العرب بالإسكندرية بشأن ما تعرض له ذووهم من انتهاكات منتصف الشهر الماضي احتج المعتقلون حينها على سوء المعاملة الذي لا يخلو منه سجن أو مقر حجاز واحد على طول بر مصر منذ الانقلاب العسكري وفق إفادات الأهالي والمحامين هاجموا حراس السجن المعتقلين في زنازينهم بالعصي والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل الحارق للعيون ما خلف حروقا وكسورا بالعشرات منهم وقعت تلك الأحداث بينما منع هؤلاء الأهالي من الزيارة وسمعوا بأنفسهم أصوات الرصاص وخنقتهم آثار قنابل الغاز ما فاقم مخاوفهم على أبنائهم وصف إجراءات منع الزيارة وبقاء الأهالي في حالة ترقب خارج السجن خرجت بعض سيارات الترحيل فاعترضتها بعض العائلات خوفا مما وقع لاحقا نقلت هيومن رايتس ووتش في تقريرها أن إدارة السجن وعلى مدار ثلاثة أيام نقلت في ظروف بالغة السوء مائتين وخمسين معتقلا على الأقل بينهم مصابون في الأحداث السابقة سجون جونز ووادي النطرون والمنيا أقرب هذه السجون يبعد مئتي كيلو متر تقريبا عن الإسكندرية التي ينتمي إليها جل المعتقلين ما يعني فصلا جديدا من المعاناة المتواصلة للأهالي حين يرغبون في رؤية أبنائهم لبضع دقائق هذا إن سمح لهم بزيارة السجون الجديدة كانت صدمة العائلات مضاعفة واستنادا لتقرير هيومن رايتس ووتش لم يتمكن المعتقل معاذ صالح من التعرف على أسرته جراء ما تعرض له من تعذيب أفقده الذاكرة ووجد معتقلون آخرون في حالة مزرية وتحدثوا عن انتهاكات جديدة في السجون التي نقلوا إليها تلفت هيومان رايتس ووتش في تقريرها أكثر من مرة لعدم تجاوب النيابة العامة مع شكاوى الأهالي وللحقوقيين وتختم قائلة على لسان مسؤول بها إن مسلك الحكومة المصرية إزاء تلك الانتهاكات يعكس مدى ضآلة معنى سيادة القانون في مصر الآن