هذا الصباح- مدائن صالح في السعودية

04/01/2017
كانوا ينحتون من الجبال بيوتا فارهين وكانوا يتخذون من سهولها قصورا وكان قدرهم الفناء وكان لأثرهم الخلود إنها أرض الحج موطن تموت قوم النبي صالح عليه السلام وحضارة العرب الانباط ومن قبلهم ومن بعدهم ملاحم من حياة البشر ومسرح لقصة الحب العذري لجميل بن معمر وبثينة على ضفاف وادي القرى استوطن الأنباط الحجر في القرن الأول قبل الميلاد وأسسوا حضارة عربية من أعظم حضارات العالم القديم كان الأنباط يبنون قبورهم كما يبنون قصورهم وكان إتقان وفخامة بنائها دليلا على الثراء وعلو المنزلة الاجتماعية هذه التجويفات الصخرية التي تعلو جبال إثلب دليل على حياة قديمة ودليل على وفرة المياه التي كانت سببا لاستيطان هذه الأرض منذ عصر ما قبل التاريخ كانت هذه المواقع عاصمة لحضارات متعاقبة والديوان هو إحدى هذه العلامات التي تركها الأنباط شاهدة على ذلك إلى يومنا هذا كما نشاهد الآن التشكيلات الصخرية العجيبة الكتل الصخرية التي يعود عمرها تقريبا من 400 إلى 600 مليون سنة أيضا المنطقة كانت مغمورة بالمياه ولكن نشاهد التجويفات الصخرية تأثيرات عوامل التعرية أيضا اختار الأنباط في هذا المكان المنطقة المرتفعة ليختاروا منطقة ممارسة عباداتهم فذلك نحت الديوان بعض الرموز الدينية في هذا المكان لممارسة الطقوس الدينية خط زمني طويل منذ ما قبل الميلاد وحتى القرن العشرين لم تفقد فيه مدائن صالح أهميتها التاريخية والجغرافية كطريق تجارية ودينية فهنا درب الحج الشامي وسكة حديد الحجاز التي بناها العثمانيون في السنوات الأخيرة من دولتهم منذ ما يزيد عن مائة عام هذه القلعة الحصينة هي قلعة الحجر والتي بنيت في القرن الثامن عشر الميلادي تحديدا في زمن الدولة العثمانية بنيت هذه القلعة حول هذه البئر وهي بئر الناقة البئر التي شربت منها النبي صالح عليه السلام وفي القرن الثامن عشر الميلادي كان لابد من تأمين هذه المنطقة وهي عبارة عن منطقة لسير قوافل الحجاج كانت هذه البئر هي المصدر الوحيد للمياه في ذلك الوقت فكان بناء هذه القلعة مهمة لتأمين القوافل وتأمين هذه البئر مؤخرا عندما بنيت أيضا سكة حديد الحجاز كانت هذه القلعة أيضا لها دور في حماية خط سير هذه السكة لم تكشف هذه الأرض بعد عن كامل ألغازها فمازالت هيئة السياحة والتراث الوطني في السعودية عاكفة على اكتشاف المزيد من أسرار المكان المسجل في قائمة التراث العالمي عبد الله الزبيدي الجزيرة العلى شمالي غرب السعودية