فرانك ريكارد يخط السطر الأخير في مسيرته

25/12/2016
دخل فرانك ريكارد التاريخ من أوسع أبوابه بعد قيادته برشلونة لنيل لقب دوري أبطال أوروبا على حساب أرسنال الإنجليزي في عام 2006 كما ساهم مدرب سبارتا روتردام السابق في فوز الفريق الكتالوني بلقب الدوري الإسباني في مناسبتين عامي 2005 و2006 على الترتيب كما كان له الفضل في فوز بكأس إسبانيا في مناسبتين أيضا وبعد مسيرته الحافلة رفقة برشلونة اتجهت بوصلة جابت الشارع التركي نحو المدرب الهولندي لتدريبه في العام 2009 لكنه أقيل في التاسع عشر من أكتوبر في العام الذي يليه بسبب تردي النتائج وبعد استراحة قصيرة شد فرانك ريكارد الرحال إلى القارة الآسيوية لتدريب السعودية تجربة استمرت نحو عامين لم تؤتي ثمارها بسبب فشل ريكاردو في قيادة السعودية للترشح لنهائيات كأس العالم 2014 وبإقالته من تدريب الأخضر انقطعت علاقته بالتدريب حتى أعلن الاعتزال رسميا منهيا مسيرة حافلة وعلى مستوى الألقاب الشخصية اختارته مجلة أونز كأفضل مدرب في القارة الأوروبية في العام 2006 كما اختير مدرب العام 2006 أيضا ولكن هذه المرة من طرف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم