متمردون من جيش ساحل العاج يسيطرون على ثلاث مدن

06/01/2017
حالة من التمرد العسكري تشهدها دولة ساحل العاج يقودها جنود يقولون إن لديهم مطالب مادية امتد التمرد إلى ثلاث مدن في البلاد فقد أغلق الجنود الطرق المؤدية إلى بواكي ثاني أكبر مدن ساحل العاج وتقع على بعد 100 كيلومترا شمال العاصمة ياموسوكرو خلت الشوارع من الناس وأغلقت الأسواق والمصارف والمدارس أبوابها امتد الاحتجاج إلى دلاوة وسط البلاد وكودوغو في شمالها حيث قال شهود عيان إن جنودا أطلقوا النار في الهواء وأغلقوا الطرقات وأمر السكان بالبقاء في المنازل وكان الجنود الذين يقودون التمرد يعملون سابقا ضمن قوات أفريقية لحفظ السلام والأمن في ليبيريا يقول هؤلاء إن بعد عودتهم إلى ساحل العاج لم يتلقوا أي مكافآت مقابل مهماتهم في ليبيريا أثناء الحرب الأهلية يطالبون الآن بثمانية آلاف دولار وسكن وتجري حاليا مفاوضات بين الحكومة والجنود السابقين للوصول إلى تسوية مالية لكن لا يبدو أن المطالب المادية هي ما يحرك الأزمة التي تقف وراءها دوافع سياسية أيضا مدينة بواكي كانت مركزا للمتمردين الذين يدعمون الحكومة الحالية بعدما أطاح برئيس ساحل العاج السابق لوران باغبو عام 2011 يرى كثير من هؤلاء أن الحكومة لم تف بوعودها فيما يخص توزيع الحقائب الوزارية وقد حان الوقت للمطالبة بنصيبهم من الكعكة بعدما سجل اقتصاد البلاد واحدا من أعلى معدلات النمو في أفريقيا