هذا الصباح - بحيرة تحضن مساكن أبناء قبيلة المهنا

28/12/2016
بحيرة كبيرة في باكستان تحتضن مساكن أبناء قبيلة المهنا الذين احترفوا الصيد منذ قرون عدة إلا أن هذه القرية قد تزول على اعتبار أن المياه الآسنة التي تصب فيها جعلتها غير صالحة للعيش للأسماك والصيادين كنا نعيش بيسر في صغرنا كانت البحيرة تعج بشتى أنواع الأسماك كذلك كانت الطيور بمختلف أنواعها تملأ الفضاء كان دخلنا وفيرا أما اليوم فقد اختلف الوضع تماما إذا انقرضت الأسماك بسبب تلوث المياه المشكلة بدأت عندما قررت السلطات الباكستانية شق قنوات لتصريف المياه فأصبحت المياه الآتية من كل أنحاء الولاية تصب في هذه البحيرة من دون أي معالجة ناهيك عن مياه المصانع ومجاري الصرف الصحي أعمال انطلقت في ذلك الحين لتغير مجرى هذه المياه وتحويلها إلى أماكن أخرى غير أن نقص التمويل أوقف المشروع لا يمكننا الحصول على المياه وليس لدينا نظام تصفية لا أحد يهتم بنا دمرت قواربي جراء عاصفة وفيضانات وأصبحنا الآن فقراء للغاية لدرجة أننا بتنا نفتقر حتى لأوان المطبخ بعض الناس قرروا الرحيل وبعضهم الآخر تسلح بالأمل وقرر الصمود لفترة ستنتهي قريبا إذا لم تتخذ إجراءات صارمة لإنقاذ هذه البحيرة وإلا فستكون القرية العائمة مهددة بالزوال