هذا الصباح -سوق الأمنيات في البيرو

01/01/2017
معرض الامنيات أو سوق التوقعات للعام الجديد ضرب من التنجيم يمارسه شعب الشمان في بيروت رواد كثر من داخل البلاد وخارجها بعضهم أتى بدافع الفضول والرغبة في خوض تجربة آخرون أتوا وهم مقتنعون بقدرات الشمان في هذا المجال معدات وأدوات وطقوس أكثر من أن تحصى شمان طرق قراءة الطالع المرتبطة إجمالا بحركة الأجرام السماوية سبق أن أجرى فحوصا توقع نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية فوقع اختياره كبيرهم على دونالد ترمب ومذ ذاك وهم يفاخرون بقدراتهم معلنين حبهم لترامب وكأنهم لا يعرفون أن المنجمين يكذبون حتى وإن صحت توقعاته هذه الرزم من النقود المزورة هناك من يحلم بأن يجني أموالا حقيقية مثلها يجني أصحاب هذه المحال والمنجمون مبالغ ضخمة في يومهم هذا لأن بعض الزبائن يدفعون بسخاء كيف لا يدفعون وثمة عام جديد بدأ للتو وهم يتساءلون كيف سيكون وماذا يحمل لهم على الصعيدين الخاص والعام في مثل هذه الأجواء المتهافتة ينمو قطاع التنجيم ويزدهر ليس في البيرو وحدها بكل تأكيد