الاحتلال يؤجل البت في اعتقال شديد وأبو فارة

21/12/2016
لا يمر يوم لا تتفقد فيه هذه الأم غرفة ابنها أنس الذي يصارع الموت في غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات الإسرائيلية تبحث بين حاجياته وملابسه عن رائحة تفتقدها وكلها خشية على مصيره لكن انس ومعه الأسير أحمد أبو فارة يواصلان إضرابهما عن الطعام احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري التي زجت بهما معا نحو سبعمائة أسير فلسطيني آخر في سجون الاحتلال بلا تهم أو محاكمات توضح آخر صور سربت من مستشفى سافروفيه الإسرائيلي الوضع الصحية المتدهورة للأسيرين شديد أبو فارة بعد ضعف في وظائف الكلى والأطراف عمل القلب وواضح أن هناك نوايا قاتلة ونوايا خطيرة جدا ويبدو قرار سياسي إسرائيلي بعدم التجاوب مع مطالب المضربين حتى لو أدى ذلك إلى قتلهم وإلى موتهم وهذا ما يؤشر إلى خطورة الوضع القائم الآن ثمانية وثمانين يوما مضت منذ بدء الأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد إضرابهما عن الطعام اشتد وهن الجسد وآلامه وتكررت المداولات داخل أروقة هذه المحكمة وتمسك الأسيران بحل وحيد ينهي نهائيا معاناتهما مع الاعتقال الإداري مرة تلو أخرى تؤجل المحكمة العليا في إسرائيل البت في الإفراج عنهما ولا قيمة هنا للوقت الذي يشكل سيفا مسلطا على الأسرى المضربين عن الطعام تقدم النيابة حلولا تقوم على تمديد الاعتقال الإداري بضعة أشهر أخرى ويرفض الأسيران وقف إضرابهما فكيف يمكن أن يشكل تهديدا أمنيا إذا أفرج عنه اليوم وينتهي الخطر الأمني بعد بضعة شهور شيرين أبو عاقلة الجزيرة القدس الغربية