الملاحة تعود لمطار لودر ديل بعد عملية إطلاق النار

08/01/2017
عادت الطائرات للتحليق فوق أرضية المطار المنكوب وشرع المحققون ووسائل الإعلام في طي صفحة أحداث مذبحة جماعية تسيطر على اهتمامهم بانتظار المذبحة القادمة وفي غياب أجوبة شافية نرد على أي هجوم على الأميركيين أو طائراتهم ومطاراتهم أجوبة سريعة لكن حتى الآن لم نعثر على حلول ناجعة لإشكالية العنف بالسلاح تردد المحققين في وصف ما حدث إرهابا رغم توافر كل عناصر الرعب في تفاصيل الجريمة بدعوى إصابة المتهم بأمراض عقلية أظهر انتقائية في التعريف إن لم تكن ازدواجية في المعايير في نظر بعض المراقبين اذا نظرت إلى ما حدث في مصر فإن المتهمة بدهس أناس بشاحنته كان يعاني من مرض نفسي عضال أثر على قدرته على اتخاذ القرارات الصائبة الحادث وأظهر أيضا لبعض المسؤولين الفدراليين ثغرات أمنية جديدة في المطارات التي اعتقد خطأ أنها آمنة بعد تحصينات الحادي عشر من سبتمبر ليس هناك من شك بأننا بحاجة لإعادة النظر ليس فقط في إمكانية السفر بالسلاح داخل الأمتعة بل أيضا في ضرورة تقييم الأمن في المناطق التي يتم فيها استلام الأمتعة لكن الإجراءات الأمنية المقترحة تتجاهل تماما الأسباب الحقيقية وراء أحدث مذبحة جماعية تهزم أميركا من انتشار الأسلحة إلى إيفاد أميركا أبناءها لخوض حروب مثيرة للجدل وبعد أن يغادروا ساحات المعارك يبدو أن المعارك لا تغادرهم محمد العلمي الجزيرة من مطار فورت لودردايل ولاية فلوريدا