مارك زوكربيرغ يطور نظام ذكاء صناعيا للمنزل

21/12/2016
فيسبوك واقع افتراضي وجيرفس واقع يبدو حقيقيا إلى حد كبير فهو يحرك الأشياء ويغلق الأضواء ويفتح الأبواب ويسمعك الموسيقى يبدو أن له حواس مثل الرؤية والسماع والتحدث تحاول أن تتشبه بالبشر وتقترب رويدا رويدا ومع كل موسم من الوصول إلى الذكاء البشري مارك مؤسس فيسبوك ليس صاحب السبق في هذه التكنولوجيا ربما يكون أحد المطورين والمسوقين لها فالأمر قديم ومثير في الوقت نفسه ظهر مصطلح الذكاء الاصطناعي أواسط القرن الماضي ويقصد به الذكاء الذي تكتسبه الآلات والبرامج بما يحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها يحاول العلماء إيجاد الطريقة المثلى لتعليم الروبوتات الاستنتاج ورد الفعل السريع على أوضاع لم تبرمج في الآلة ذاتها ثمة محاولات مستمرة لإدخال الذكاء الاصطناعي إلى كل أجزاء المنزل وبيئة العمل يرى علماء التقنية أن ثمة طفرة نوعية تنتقل فيها علاقة البشر بالإنترنت من البحث في المعلومات إلى مرحلة البحث في الأشياء ستكون معظم الأشياء من حولي الإنسان لها قدرات تقنية ورقمية للتفاعل معه وبناء توقعاتك لردود أفعاله هل هذا الأمر جيد لا شك أنه تطور استثنائي تخطو إليه البشرية لكنه مكلف بل مقلق جدا لمستقبل البشر أنفسهم يرى البعض أن زيادة ذكاء الروبوتات قد يهدد الإنسان يذكر عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينغ تطوير ذكاء اصطناعي كامل قد يمهد لفناء الجنس البشري محذرا من قدرة الآلات على إعادة تصميم نفسها ذاتيا لتخرج عن السيطرة لاحقة فهل تتحول تلك الأفلام الخيالية التي جذبت الملايين وتتحدث عن قتال البشري مع ما صنعوا الروبوتات في حروب مدمرة إلى حقيقة