مبادرة صحيفة "الجريدة" السودانية ضد المصادرات الأمنية

16/12/2016
مبادرة تعمل في اتجاه الضغط على الحكومة وتهدف إلى بسط الحريات والعدالة وكبح جماح المصادرات الأمنية العقابية بحسب تعبير أصحابها خطوة تقوم على إشراك قراء الصحيفة في تحمل خسائرها المادية التي كانت بسبب تلك المصادر وذلك بدفع قيمة الصحيفة عبر الهاتف المحمول رسالة قصد بها حمل السلطات على الاحتكام إلى القضاء في قضايا الحريات الصحفية صحيفة الجريدة تعد أكثر الصحف تضررا بسبب مصادرة الأم لها بعد طباعتها وفي كل مرة يغيب ذكر الأسباب إذ هي صودرت سبع مرات خلال أسبوعين فقط مثلما طالت تلك المصادرات جملة من الصحف الأخرى منذ إعلان الحكومة قرارات برفع الدعم عن السلع في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر الماضي مبادرة هي الأولى من نوعها في البلاد ربما لا تعوض كل خسائر الصحيفة في حال تعرضها للمصادر بعض الطباعة لكنها قد تعكس تضاما بين القارئ وصحيفة وصولا إلى حرية التعبير بما يتماشى ودعوات المصالحة والحوار اتحاد الصحفيين السودانيين يقول إنه يرفض مصادرت الصحف والتضييق على الحريات الصحفية فضلا عن أي إجراءات إستثنائية الأمنية تطال الصحف والصحفيين تكرار مصادرات الصحف والتعدي الأمني على الحريات فضلا عن الاستدعاءات التي طالت عددا من الصحفيين والكتاب في مرات سابقة خلقت واقع متأزما بين السلطة والصحافة أمر دعا الصحفيين إلى تنظيم احتجاجات بأشكال مختلفة بدءا من الاعتصامات وليس انتهاء بالمسيرات والوقفات أمام المؤسسات الإعلامية الرسمية أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم