حكومة الحريري تنال ثقة البرلمان

28/12/2016
بسرعة قياسية وفق المعايير اللبنانية شكلت الحكومة الجديدة الأولى في عهد الرئيس ميشال عون وصاغت بيانها الوزاري ونالت على أساسه ثقة البرلمان هي حكومة تناقضات عمادها المصالح السياسية الآنية حسبما يقول معارضوها وهم قلة لأنها حكومة جامعة لكن رئيسها سعد الحريري يرى أنها حكومة أفضل الممكن وأن هدفها خدمة المواطنين واستعادة ثقتهم بعيدا عن القضايا الخلافية الكبرى وأكدت الحكومة في بيانها الوزاري حق المواطنين في المقاومة لتحرير الأراضي المحتلة ما يعني تغاضيها عن سلاح حزب الله الذي يرى بعض الأطراف أنه غير قانوني ويتفق كثيرون على أن حكومة يشارك فيها حزب الله لا يمكن أن تنأى بلبنان عن الأزمة السورية حسب ما وعد الحريري والنتائج التي قد تحققها حكومة الحريري لن تكون على قدر الآمال خصوصا أن عمرها ستة أشهر فقط إذا جرت الانتخابات النيابية في موعدها ومن أبرز أولويات الحكومة حسبما أعلن سن قانون عصري للانتخابات علما أنه يشك في قدرتها على التوفيق بين وجهات نظر الأطراف السياسية في هذه المسألة من كل الأطراف أن التفاهمات السياسية الحالية هي صناعة لبنانية بعيدا عن أي رعاية إقليمية يتساءل أكثر من متابعا عما إذا كان استمرار التأزم الإقليمي سينعكس سلبا على لبنان فيصيب هذا التوافق بتصدعات وينتظر اللبنانيون انطلاق عمل الحكومة مع بداية العام الجديد حتى يتبين مدى اهتمامها بشؤون الناس كما وعدت مثل مكافحة الفساد ومعالجة المشاكل اليومية