القوات العراقية تعيد انتشارها في أحياء الموصل

20/12/2016
الجبهة الشرقية لمدينة الموصل يسودها الهدوء منذ أسبوع هكذا أكدت مصادر عسكرية عراقية أن القوات العراقية في هذه الجبهة تترقب صدور تعليمات جديدة من القيادات العسكرية وأضافت أن القوات العراقية بشرقي الموصل تقوم حاليا بإعادة انتشارها في الأحياء التي تمكنت من السيطرة عليها حتى الآن استعدادا لمرحلة جديدة من العمليات قد تشهد تكتيكا جديدا وتغييرا في الخطط العسكرية ووفق تصريحات سابقة يتوقع أن تشرع القوات العراقية في تنفيذ عملية عسكرية جديدة بالجزء الغربي للموصل بالتزامن مع إعادة العمليات العسكرية بالجزء الشرقي منها وأوضحت مصادر أن الغاية من ذلك هي إحكام الخناق على مقاتلي التنظيم الذين مازالوا يسيطرون على أغلب المدينة وفي وسط ذلك أمر مقاتلو تنظيم الدولة بحي السكر العائلات التي تقطن الحي الذي يقع شمالي مدينة الموصل بإخلاء منازلهم والتوجه إلى أحياء أخرى باتجاه وسط المدينة وأوضحت مصادر أمنية أن هذا الإجراء يأتي ضمن الاستعداد لمواجهات مسلحة قد يشهدها الحي الذي تقف القوات العراقية على مشارفه تأهبا لاقتحامه أما وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة فقد قالت إن سبعة من القوات العراقية قتلوا قنصا في أحياء عدن وشيماء وأطراف حي الانتصار وقرب منطقة العزيرات شرقي الموصل وبثت الوكالة تسجيلا مصورا قالت إنه يظهر جانبا من عمليات القنص لأفراد من القوات العراقية في حي التأميم والبريد شرقي الموصل أما في مدينة حديثة غرب محافظة الأنبار فقالت مصادر عسكرية إن مروحيات عراقية أجهضت هجوما لتنظيم الدولة بعدما قصفت تجمعا لمقاتليه غرب المدينة أسفر عن مقتل عدد من مسلحي وتدمير أربع سيارات ووسط كل ذلك فإن أكثر من يدفع الثمن فهم الأبرياء من النساء والأطفال وكبار السن الذين يضطرون للنزوح إلى المجهول