الاحتلال يسلم جثامين 5 شهداء سقطوا بانتفاضة القدس

16/12/2016
ليس يوما عاديا في حياة هذه الأم لم تذق عينها طعم النوم طيلة الليل فساعات فقط تفصلها عن استقبال ووداع ابنتها سارة التي استشهدت مطلع شهر تموز الماضي قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل وظل جثمانها محتجزا في ثلاجة في إسرائيل سارة واحدة من سبعة شهداء فلسطينيين وافقت إسرائيل أخيرا على تسليمهم لذويهم بناء على قرار المحكمة العليا بعد صلاة العصر يبدأ تسليم الشهداء إلى الجانب الفلسطيني في كل من نابلس وطولكرم رحيق بيراوي إحدى أولئك الشهداء سقطت في شهر أكتوبر الماضي على حاجز عسكري قرب نابلس بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن وفي مدينة الخليل تنتظر أربع عائلات أمام المستشفى الأهلي بانتظار تسلم أبنائها تنتظر سلطات الاحتلال الإسرائيلي حلول الظلام أملا بأقل مشاركة جماهيرية في تشييعهم لكن الجانب الفلسطيني يقرر تأجيل الدفن لضمان وداع يليق بالشهداء تصل إلى المستشفى 3 جثامين بدل أربعة بعد أن تبين أن إسرائيل نقلت أحد الجثامين خطئ أو ربما امعان تجد العائلات التي تسلمت أبناءها بعض الراحة بينما تنتظر نحو عشرين عائلة فلسطينية أخرى ذاك اليوم الذين يندمل فيه جرحها بدفن أبنائها الذين ظل قيد الأسر بعد استشهادهم شيرين أبو عاقلة الجزيرة