هذا الصباح - حيوان الرنة والتكيف البديع

01/01/2017
متعة بصرية في بلاد الغابات والبحيرات إنه سحر الطبيعة بشتاء قطبي آخر قاس مظلم وطويل وثمة مزيد من الإبهار يدخره إقليم لابي بأقصى الشمال الفنلندي لزواره لطالما صورت تلك الحيوانات وهي تجول زلاجة بابا نويل محملة بهدايا أعياد الميلاد لكنك هنا تلتقي الرنة على طبيعتها إنها من صنف الأيائل وهي من الثدييات الكبيرة ذوات الحوافر من خصائص سرعة عدوه وقدرته على السباحة وأهم من ذلك تكييفه على نحو بديع مع بيئته بفضل طبقته شحمه وفرائه السميك العازل للحرارة كما يسعى أنوفها تغيير درجة حرارة الزفير الرنة حيوان عاشب ومشتر يتغذى على مئات الأنواع من النباتات وعلى الطحالب والصفصاف العوسج كما يأكل الفطر في أواخر فصل الصيف قرون الفريدة ينتجها ذكوره وإناثه كل عام تيسر البحث عن الطعام بين الثلوج أوقات الشتاء كما تقي الرنة شر الحيوانات المفترسة التي حسب صاحبنا هذا ربما كاميرا الجزيرة وليمة خاصة للذكور الرنة المستأنسة إنهم يحظون بمناسبة زيارتنا على غير ما ألف في هذا الموسم بوجبة من القمح والمعادن مثل بقية مربي الرنة ترعى ماري نيامي أغلب قطعانها في الطبيعة لكل مالك علامته المميزة ترسم بسكين على أذن الرنة اليسرى وكل العلامات مسجلة عادة ما يجمع مربو قطعانهم في الخريف ليقرروا أيها يوجه لإنتاج اللحوم وأيها يبقى حتى الشتاء بالنسبة لعائلتي تمثل الرن تقريبا الحياة كلها إنها مصدر دخلنا فنحن رعاة رنة منذ ستة أجيال لا تزال الرنة محور حياة الناس في المنطقة القطبية بشمال فنلندا لكن لا مجال هنا للمشاعر فأهمية هذا النوع من الأيائل أضحت اقتصادية بحته جلود الرنة وفراءها تماما مثل لحمها وحليبها وقرونها تستغل هنا على نطاق واسع قبل بضع سنين أغرمت هذه السيدة الخجولة بجلد الرنة بدأت أول ما بدأت لصناعة أحذية لابنها في العام الأول من عمره ثم سريعا تحول الأمر إلى ولع أحيا حرفة صناعة الأحذية التقليدية أستخدم درنة لأنه غاية في النعومة والقوة وأفضل التعامل مع الأقدام الصغيرة كما أن فرحة الأطفال بألوان الأحذية ونعومتها تغمرني أيضا بالسعادة سعادتها مبررة وهي التي لم يكن لديها خبرة في التعامل مع جلد الرنة التعامل مع جلد الرنانة كان يشكل تحديا بالنسبة لي فخياطته صعبة للغاية لأنه كثير التمدد أعمل على هذه المادة منذ سنوات وأظن أنني نجحت في تطويعها التطويع هذا ترجمة تسوق كريستا ما تصنع من أحذية يدويا على نطاق محدود مع ذلك أضحت أحذية إسكاتية رومانيا من رموز بلدتها تماما كما هي الرنة التي يضفي جلدها على ما تصنع الدفء الصلابة والنعومة والمرونة ولكل ذلك ناصر آيت طاهر الجزيرة روغ نيامي