170 عائلة محاصرة منذ عام في قنفودة ببنغازي

21/12/2016
شبح الموت يطارد نحو مائة وسبعين عائلة من المدنيين العالقين في غنفوده تعيش منذ نحو عام تحت القصف الجوي والمدفعي من بين هذه العائلات نساء وأطفال لم يسلموا من الاستهداف المباشر حتى عندما فتح ممر آمن لهم للخروج من الحصار عقب ضغوط غربية لإخراجهم حكومة الوفاق الوطني تقر بعدم قدرتها على إيجاد حل قريب لأزمة المحاصرين في غنفوده جراء عدم سيطرتها على مسرح المعارك في هذه المنطقة كان بودنا أن تتم العمليات بطريقة إنسانية أفضل حتى لا يتم استهداف المدنيين ولكن كما حضرتك تعرف أن هذه المنطقة لا تسيطر عليها قوات مجلس الرئاسة وحكومة الوفاق الوطني وعلاوة على حصارها جويا وبحريا طالب أحد المقربين من اللواء المتقاعد خليفة حفتر باجتياح غنفوده وإعدام من تعدى عمره الرابعة عشرة داخلها بحجة أنهم إرهابيون ومرتبطون بصلات قربى مع مقاتلين في صفوف مجلس شورى ثوار بنغازي ويقر مسؤولو الهلال الأحمر الليبي في بنغازي بعدم القدرة على مساعدة الأسر العالقة حتى تتوقف الضربات الجوية التي تمنع تحركات السكان حتى خارج بيوتهم الحصار الذي تعيشه غنفوده دعا صحف غربية إلى وصفها بحلب ليبيا على اعتبار أنها الأسوأ في مناطق النزاع ببنغازي في ظل نقص الغذاء والماء وانعدام الكهرباء والأدوية