الأتراك يتوافدون لمعبر باب الهوى لاستقبال نازحي سوريا

17/12/2016
تحت شعار فتح الطريق إلى حلب تدفق الآلاف من الأتراك ومعهم آلاف السيارات والشاحنات التي تحمل مساعدات إنسانية وإغاثية من أجل إيصالها إلى الشعب السوري الذي يعيش أوضاعا صعبة داخل الأراضي السورية تدفقوا اتحت تنظيم منظمات أو هيئات الإغاثة الإنسانية التي تقول إن أكثر من خمسة آلاف سيارة وشاحنة والآلاف من الأتراك جلبوا ما تمكنوا من جلبهم المساعدات لإيصاله إلى إخوانهم السوريين جاؤوا إلى هنا من أجل التضامن أو وإعلان تضامنهم مع السوريين ومع المحاصرين في حلب وفي المدن السورية أخرى جاؤوا لتجميع المساعدات إلى هذا المعبر الحدودي من أجل إيصالها إلى إخوانهم السوريين في الداخل وكذلك للاحتجاج على الصمت الدولي دولية على ما يتعرض له الشعب السوري من مجازر داخل الأراضي السورية في هذا المعبر يعلنون وبصوت عال تضامنهم ووقوفهم إلى جانب الشعب السوري أعلنوا أنهم سيحاولون تعد الحدود لكن يبدو أن السلطة التركية لن تسمح لهم لأسباب أمنية من الدخول إلى الجانب الآخر إلى الجانب السوري من الحدود لذلك يتوقع أن يسلم المساعدات هنا ويعلو التضامن والاحتجاج أيضا ضد الصمت الدولي من هذا المعبر معبر باب الهوى الحدودي الجانب التركي عمر خشرم الجزيرة أنطاكيا