المليشيات تترصد أهالي حلب.. ومناشدات لإنقاذ الجرحى

17/12/2016
ينتظرون في الشارع ليرحلوا من مدينتهم فإذا كانت لحظة توديع الديار مؤلمة فإن هناك من يريد أن يجعلها أكثر إيلاما الآلاف من المدنيين يعيشون حالة ترقب بعد أن توقفت عملية إجلاء دون أن يعرفوا سبب ذلك في أجواء باردة ينتظرون الحافلات وسيارات الإسعاف التي ستقلهم إلى ريف إدلب فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين قال إن المدنيين في حلب يجب ألا يتحولوا إلى رهائن للمفاوضات هذا المشهد يؤكد أنهم تحولوا فعلا إلى رهائن في شارع يحيط به الخراب من كل جانب بين العالقين هناك جرحى في المستشفى الوحيد في المنطقة المحاصرة حالاتهم خطيرة ويحتاجون لتدخل طبي عاجل هؤلاء مجموعة جرحى تعرضوا لإطلاق النار في وقت سابق خلال عملية الإجلاء ويقول مراقبون إن هناك حالات إطلاق نار كثيرة لم توثق وإن عددا كبيرا من المدنيين أصيبوا دون أن يعرف العالم بما جرى لهم بأنه لا يوجد مراقبون محايدون على الأرض في أوضاع طبيعية كان الحديث سيجري في بيت إحداهن في مجلس دافئ لكن الظروف فرضت عليهم من هذا الوضع لا يدري هؤلاء النسوة هل سيتمكن من الرحيل أم لا فمصيرهن مرهون بحسابات أناس آخرين جاؤوا من أماكن بعيدة لإنقاذ نظام حتى لو كان الثمن تدمير بلاده وقتل شعبه بطرق شتى