النظام وحلفاؤه يواصلون مهاجمة وادي بردى بريف دمشق

31/12/2016
في اليوم الثاني من اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي رعته تركيا وروسيا قوات النظام تتجاهل الاتفاق وضمانات حليفها الروسي وتواصله عملياتها العسكرية في ريف دمشق هنا في الغوطة الشرقية هاجمت قوات النظام والمعارضة وسيطرت على عدة مزارع في منطقة المرج على محورين الميدان والبحرية وأصابت عناصر تابعين بجيش الإسلام وفيلق الرحمن أحد الفصائل الموقعة على اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي استمر حزب الله اللبناني وقوات النظام لليوم الثاني على التوالي من اتفاق وقف إطلاق النار في هجومهما على مواقع المعارضة على محاور بسيما وعين الفيجة ودير قانون ووادي مكة وعلى نبع عين الفيجة الذي استهدفته قوات النظام بالقصف مجددا بعد أن دمرت ابنيته وعطلته عن العمل في وقت سابق الأهالي في بلدة بسيمة تلقوا أيضا إنذارا بمواجهة الموت إذا لم يخرجوا مناطقهم ويسلموها للنظام ويخرجون منها مقاتلي المعارضة في ريف حلب الشمالي والجنوبي استهدفت مناطق كفر حمراء والعدنانية وقرى كفر كار أما في درعا فقد شنت قوات النظام هجوما على مواقع المعارضة في حي المنشية وقصفت مواقع أخرى لها في درعا البلد خروق عدة من قبل قوات النظام في اليوم الثاني لوقف إطلاق النار يضاف إليها ثمانية وعشرون خرقا سجلت في يومه الأول وجميعها من قبل قوات النظام بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان