عـاجـل: وزير الدفاع التركي: نواصل العمل لبدء دوريات مشتركة مع الجنود الأميركيين بالمنطقة الآمنة شمالي سوريا قريبا

انهيار العملة يضاعف معاناة نازحي الحديدة باليمن

13/10/2018
قصص النزوح لا تنتهي في اليمن المثقل بالحروب والصراعات في مدرسة خولة بيباجل تتجمع نحو ثلاثين أسرة إن لم يكن أكثر جميعهم فروا من جحيم الحروب التي حلت على مناطقهم وبيوتهم لم يجدوا سوى هذه المدرسة تؤويهم مع أسرهم المكونة من الصغار وكبار السن يشكو النازحون هنا من سوء الأوضاع التي يعيشونها فلا طعام يكفيهم ولا غطاء وتتفاقم المعاناة مع تدني الحالة الاقتصادية في البلاد وتدهور سعر العملة الذي نتج عنه ارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية يأمل النازحون العودة إلى بيوتهم ومساكنهم ومزارعهم لكن الحرب التي قامت في الدريهمي حالت دون ذلك وتتضاعف معاناة هؤلاء مع غياب دور الحكومة والمنظمات الإنسانية والإغاثية في احتواء الأزمة الإنسانية التي يعاني منها اليمنيون منذ سنوات ليس هذا فحسب فقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الوضع الصحي في مدينة الحديدة هو الأسوأ على مستوى اليمن مؤكدة أنه يزداد خطورة كل يوم مع تصاعد القتال وتتعالى أصوات المنظمات الدولية كلما تصاعدت المعارك في مناطق الساحل الغربي والحديدة خوفا من اتساع هوة المعاناة الإنسانية حيث يقع في هذه المحافظة أهم ميناء استراتيجي يتدفق من خلاله ما يزيد على من شحنات مساعدات إغاثية وواردات السلع الأساسية التي يستفيد منها ملايين اليمنيين