روسيا تعلن الحداد وتفتح تحقيقا عن سقوط الطائرة

25/12/2016
دقيقتان فقط من إقلاعها من مطار سوتشي بجنوب روسيا على الساعة الخامسة والنصف صباحا أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن اختفاء طائرة عسكرية كانت في طريقها إلى قاعدة حميميم الجوية القريبة من اللاذقية في سوريا لم ترسل الطائرة نداء استغاثة ويقول المحققون إنه لا يوجد أي ناجين من بين الركاب 92 الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة الضحايا هم جنود من وزارة الدفاع الروسية وأعضاء فرقة ألكسندر الموسيقية للجيش كانوا في طريقهم لتهنئة الطيارين الروس في سوريا وتسعة من ممثلي وسائل الإعلام الروسية تم انتشال 10 جثث على الأقل كما عثر على قطع كبيرة من الحطام على بعد نحو كيلومتر ونصف من ساحل سوتشي الطائرة المنكوبة هي من طراز توبوليف 154 يعود تصميمها إلى ستينيات القرن الماضي ودخلت الخدمة قبل 33 عاما وكانت تخضع لعملية الصيانة الدورية كان آخرها في سبتمبر أيلول الماضي تم العثور على قطع من حطام الطائرة على عمق 70 مترا تقريبا في البحر الأسود وعلى بعد كيلومتر ونصف من ساحل سوتشي عمليات البحث مستمرة وحاليا تعمل أربع سفن وخمس طائرات مروحية وطائرات بدون طيار في المنطقة هؤلاء هم ضحايا الطائرة المنكوبة فرقة ألكسندر الموسيقية الشهيرة التي لقي جميع أعضائها حتفهم بالحادث تضم عازفين وراقصين وكورالا كانوا في رحلة لمشاركة في سهرة خاصة ضمن احتفالات رأس السنة في سوريا كان من بين الركاب أيضا تسعة صحفيين روس كانوا يعملون في قنوات تلفزيونية روسية تتحدث وكالات الأنباء الروسية عن تشكيل لجنة خاصة يترأسها وزير النقل الروسي للتحقيق في الحادث وزير النقل قال إنه من المبكر الحديث عن فرضية العمل الإرهابي وراء تحطم الطائرة وإن أكد أن السلطات تنظر في كل الفرضيات