مساهمة بارزة للشباب في الحياة السياسية بالكويت

20/12/2016
أسامة شاهين نائب شاب حاز ثقة الكويتيين لتمثيلهم في البرلمان الكويتي للمرة الثانية ممثلا الحركة الدستورية الإسلامية حدث الذراع السياسي للإخوان المسلمين في الكويت ينظر شاهين إلى ساحة الإرادة المقابلة لمقر البرلمان يوم كان مشاركا في حراك شبابي مع بداية الربيع العربي ويتصفح في المقابل رصيدا حافلا بالعمل النقابي والطلابي فالسياسي أنا كنت رئيسا لمكتب شباب الحركة وبناءا عليه وكنت عضوا في المكتب السياسي للحركة الدستورية فهذا ساعدني على حضور المناقشات الفعلية والمساهمة فيها والتصويت على القرارات نعم الحراك الشبابي قوي ويقود بالحقيقة العمل السياسي وليس الساسة يقودون الشباب يشكل الشباب ثلث المجتمع الكويتي نسبة غير قليلة منهم تنضوي تحت راية تيارات سياسية تتوزع بين القومي والليبرالي والسلفي والإخوان المسلمين والشيعة تبادلت هذه التيارات الأدوار في الحياة السياسية خصوصا ضمن أسوار جامعة الكويت إلا أن كل فئة ظلت متمسكة مدافعة عن فكرها ونهجها الخاص هناك رغبة للعناصر الشبابية بالتغيير وأيضا تبني عدد من الشباب بصورة كبيرة للبرامج السياسية للتنظيمات السياسية بمختلف ألوانها للتعبير عن آرائهم بصورة صحيحة يعني نحن في منبر ديمقراطي أغلب قراراتنا دائما تكون في اتجاه الشباب فهم يملكون الأغلبية للتصويت داخل القرار السياسي في المنبر ويؤكد مراقبون أن الأزمات التي تعيشها البلاد على الصعد الاقتصادية والاجتماعية والرياضية حفزت الشباب على الإقبال على العمل السياسي ورفعت درجة اهتمامهم بالسياسة لعب الشباب الكويتي دورا بارزا في تغيير المعادلة السياسية في البلاد ولعل هذا ما أكدته نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أوصلت شبابا إلى مجلس الأمة تقدر نسبتهم بثلث اعضائه سمر شدياق الجزيرة الكويت