عملية عسكرية لتحرير المناطق الغربية من تعز

07/01/2017
في خطوة من شأنها تغيير المعادلات على الساحة اليمنية انطلقت عملية عسكرية للجيش اليمني لتحرير المناطق الغربية من محافظة تعز والساحل الغربي وفي تفاصيلها تتوجه الأنظار إلى المخا إحدى مديريات محافظة تعز والتي لا تبعد عن باب المندب سوى خمسة وسبعين كيلو مترا شمالا تحريرها سيؤدي بدرجة كبيرة لتحرير تعز وسيتعدى ذلك إلى المساهمة في تحرير محافظة الحديدة الساحلية وقبل هذا كله سيضمن تأمين باب المندب الأهمية الثانية لتحرير المخا تأتي بتأمين السواحل الغربية على البحر الأحمر من جهة ومن جهة أخرى فإن هذه الخطوة ستقطع شريانا ماليا يدر على ميليشيا الحوثي وصالح عوائد ضخمة من تجارة الممنوعات وتهريب السلاح ونشاط التهريب عموما تستثمر لاحق لتمويل عملياتهم العسكرية تعتبر المخا إذن مفتاح لتحرير تعز التي تبعد عن العاصمة صنعاء حوالي مائتين وخمسين كيلومترا ومن شأن السيطرة على محافظة تعز التسريع في عملية الحسم العسكري عبر اتخاذ المحافظة بوابة الانطلاق إلى محافظة الشمال وصولا إلى صنعاء يسهل ذلك أيضا السيطرة على كامل الساحل اليمني والمنافذ البحرية المطلة على البحر الأحمر وكل المنافذ على خليج عدن وبحر العرب وفي فقدان ميليشيا الحوثي للطرق الساحلية من ميناء المخا وباب المندب فتح خطوط إمداد للجيش اليمني للجبهات الحديدة وصنعاء وخنق الحوثيين اقتصاديا ومنع وصول السلاح إلى أيديهم