أوضاع صعبة تعيشها تعز مع دخول العام الجديد

04/01/2017
حلمي محمد يبدأ عامه الجديد بالعمل الشاق إنها فرصته الوحيدة حاليا لجني المال ومساعدة اسرته التي تعتمد عليه يعمل مع حلمي أيضا أشخاص آخرون أجبرتهم الحرب على العمل ولو بأجر زهيد في العام الجديد يتقاسم الجميع الهموم والمخاوف ذاتها خاصة مع استمرار الحرب والحصار العام المنصرم كان قاسيا على تعز أوضاع إنسانية ومعيشية غاية في السوء بسبب انقطاع الرواتب وارتفاع الأسعار وانهيار الريال مقابل العملة الأجنبية لكن في المقابل تنفس الناس الصعداء بعد سيطرة المقاومة والجيش الوطني على مساحات واسعة الأمر الذي ساهم في فك الحصار بشكل جزئي عن المدينة انهيار القطاع الصحي في المدينة زاد من معاناة الناس المستشفيات أصبحت غير قادرة على استيعاب أعداد القتلى والجرحى المتصاعدة بسبب القصف والحصار إضافة إلى النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية آمال التعزيين تكبر مع العام الجديد بأن تزيد الحكومة اليمنية من جهودها لفك الحصار عن مدينتهم ويأملون أيضا تدخلا حقيقيا من قبل المجتمع الدولي لإيصال المساعدات اللازمة للتخفيف من ويلات الحرب المدمرة