مجمع خاص بالبابا نويل في روسيا

31/12/2016
بهمة عالية وبسمة لا تفارقهم يحاولون المرور في كل العقبات التي تقف أمامهم من مسابقات وتمارين ولقاءات مع أبطال القصص الروسية وذلك لتحقيق حلمهم المبتغى بلقاء البابانويل أخيرا ها هو بيت البابا نويل أو الجد كما يسميه الروس من هنا تبدأ الحكاية وتتشابك أحداثها حكاية قديمة حكاية عن الخير والطيبة فيدور دولاب الزمان وهكذا تبدأ قصتنا اثنتا عشرة غرفة أمامهم بعدد أشهر السنة وكل غرفة منها تتحدث عن حياة بابا نويل وهواياته وتفتح أمام الأطفال لغزا من الغاز حكاياته هنا يمكنك التعرف على المكتبة البابا نويل ومختبره وتتمنى شيئا ما في غرفة الامنيات بعد أن تقرع فتاة الثلج الجرس يتساءل كثيرون كيف ينام جدنا ومما صنع سريره اقترب وانظر بنفسك أنه محشو بالأعشاب فهي تمنحه القوة غرفة الملابس وأجزاء بابا نويل الأكثر إثارة بالنسبة للأطفال فمن منهم لا يريد أن يعرف ماذا يرتدي الجدو الصقيع خلال العام وفي مختلف المناسبات أما هذه فهي الغرفة الأخيرة التي تدعى وهي آخر عقبة أمام الأطفال قبل وصولهم إلى اللقاء المنتظر حالة من الصمت وعيون يملؤها التساؤل أحقيقي بعدها يبدأ التعارف بينهم لا يكاد المكان يخلو من الأطفال على الإطلاق في أي وقت وأي موسم كان هذا الاكتظاظ لا يقل زخما في بريد البابامويل الذي يستقبل يوميا آلافا من رسائل الأطفال من جميع أرجاء العالم حضرت مع رسائل صف كله بالإضافة إلى رسالة معلمتي لا يمكن معرفة اسمه الحقيقي كما لا يمكن معرفة عمره أو أي شيء عن شبابه هو دائما كان وسيبقى الجد الصقيع أحلم بأن يحل السلام أرجاء الأرض فإن اختفت الحروب والنزاعات سأكون جد في العالم أريد أن أتمنى السلام والأمان لكل الناس وأن تحدث معجزات في حياتهم وأن تجلب لهم الكثير من الفرح إنه طيب ولطيف للغاية أصدق وجوده لكنه حقيقي حقيقي أم لا لا فرق لطالما يرسم هذه الابتسامة على وجوه الأطفال ويعلمهم أن الخير والمحبة هما عنوان الحياة رانيا دريدي الجزيرة بروسيا