الجيش الوطني يواصل تقدمه لاستعادة ساحل تعز

08/01/2017
أصبح الجيش الوطني اليمني ومقاتلو المقاومات الشعبية والتحالف العربي قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على ميناء المخا الاستراتيجي على البحر الأحمر حقق الجيش ومساندوه نصرا مهما يوم الأحد للسيطرة على منطقة ذباب الساحلية على بعد 40 كيلومترا فقط من باب المندب والتي تتمثل أهميتها أيضا في قربها من ميناء المخا وهذا النصر من شأنه أيضا برأي العسكريين تعزيز قدرة قوات التحالف العربي على تأمين كامل السواحل اليمنية على البحر الأحمر وتقول الحكومة اليمنية إن العمليات الراهنة والقادمة تنفذ في إطار حماية وتأمين الملاحة البحرية في مضيق باب المندب الاستراتيجي بالنسبة لمختلف دول العالم ومنع أي تهديدات مستقبلية قد تشكلها ميليشيات الحوثي وصالح لهذه المواقع الحيوية وإن جميع الجبهات الأخرى مفتوحة أيضا وفي إطار مواكبة المرحلة الراهنة التي تسعى قيادة الجيش اليمني من خلالها لاستكمال تحرير الساحل الغربي زار رئيس هيئة الأركان العامة للجيش جبهة ميدي الملتهبة وتفقد المنطقة العسكرية الخامسة وتفاءل أمام الجنود بقرب حسم معركة دحر من وصفهم بالمتمردين في كل جهات اليمن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية معركة تحرير الساحل الغربي التي بدأت مرحلتها الراهنة يوم السبت بإشراف الرئيس عبد ربه منصور هادي بكل تفاصيلها الضارية بالتوازي مع معارك شرسة أخرى تدور في الجبهة الغربية بتعز وتستهدف تحقيق السيطرة الكاملة على الخط المؤدي لميناء الحديدة الاستراتيجي وقطع إمدادات الحوثيين القادمة من ذلك الميناء الذي ما يزال خاضعا لسيطرة مليشيات الحوثيين وصالح