تصميم جديد لخوذة تقلل من درجة حرارة الجسم

24/12/2016
معها سيودعون متاعب حرارة الشمس المرتفعة فريق من كبار الباحثين في قطر صمم وطور خوذة مكيفة مبتكرة لديها القدرة على خفض حرارة الجلد بشكل ملحوظ في أوساط عمال البناء بنسبة تصل إلى 10 درجات مئوية لإتاحة ظروف عمل أكثر أمنا وراحة خلال أشهر الصيف وقد خضعت لاختبارات دقيقة وصارمة حتى حصلت على براءة الاختراع في كل دول العالم ودخلت مرحلة الإنتاج بالفعل استغرق المشروع عامين وهدفنا تمثل في الحد من الإجهاد الحراري وضربات الشمس بين العمال في قطر وفي المنطقة برمتها خلال أشهر الصيف ونشرنا به أبحاثا أكاديمية وتلك التقنية المبتكرة قد تشكل ثورة في هذا المجال على صعيد المناطق الأشد حرارة في العالم وبحسب لجنة المشاريع والإرث فإن العمال في قطر سيكونون أول من يستخدمون هذه الخوذات التي سيزداد وزنها بشكل طفيف بمقدار ثلاثمائة غرام ومن المتوقع توزيعها عليهم اعتبارا من الصيف المقبل أهم ما يميز هذه الخوذة شريحة لشحن بطارية محرك المروعة التي تعمل بالطاقة الشمسية وتعتمد الآلية على دفع الهواء فوق مواد تبريد في أعلى الخوذات ثم ينساب الهواء بعد ذلك إلى أسفل فوق وجه العامل متوفرا له مناخا مكيفا وأمنا لمدة أربع ساعات متواصلة مما سينعكس بخفض درجة حرارة الرأس والوجه على بقية الجسم وسيضمن للعمال هواء مبردا بشكل مستمر من أجل إنعاشه طوال اليوم إنه فخر وإرث لقطر وللجنة المشاريع ولأسباير زون وكانت قطر قد حظرت على العمال العمل في الأماكن المفتوحة لعدة ساعات خلال النهار في ذروة فصل الصيف بسبب درجات الحرارة التي قد تصل إلى 50 درجة ويوجد أكثر من خمسة آلاف من عمال البناء في مشاريع المونديال 2022 ومن المتوقع أن يصل العدد إلى ستة وثلاثين ألفا في غضون العامين المقبلين