هذا الصباح- تراجع معدلات الإصابة بفقدان السمع بأميركا

29/12/2016
تتعدد أسباب الضوضاء في عالم اليوم أما نتائجها فتظل واحدة التأثير المباشر في حواس الإنسان لاسيما السمع ويكفي مراجعة البيانات الصحية في أكثر من بلد لنقف على حجم الإصابات بتراجع السمع الجديد في هذا الجانب دراسة أميركية حديثة خلصت إلى انخفاض مشاكل السمع في الولايات المتحدة اعتمدت الدراسة على إحصاءات صحية لفترتين زمنيتين الأولى بين العامين 99 و2004 والثانية بين العامين 2011 و2012 الدراسة خلصت إلى أن 15 من الأميركيين عانوا من مشاكل في السمع في الفترة الأولى بينما انخفضت النسبة إلى 14 في المائة بالنسبة للفترة الثانية نتائج قد تسر مصنعي ثم عاد لكن نظرة عابرة على حجم مبيعات السماعات ربما تفيد أنهم في غنى عن أي دراسات تجاوزت مبيعات السماعات في 2013 ثمانية مليارات دولار وقفزت إلى أكثر من 11 مليارا في ويتوقع أن تصل إلى ثلاثة عشر مليارا في بسبب القفزة الهائلة في صناعة الهواتف الذكية والبرامج والتطبيقات المرتبطة بها إضافة إلى بحث الناس عن كل ما يحفظ خصوصيتهم وآذانهم بالطبع لكن المحصلة قد تعني مزيدا من الانعزال وانغماس كل شخص في هاتفه وانشغاله به فلا يسمع إلا منه وهذه مشكلة أخرى