سوء الأوضاع يدفع اللاجئين السوريين بلبنان لخيار تنظيم الأسرة

05/01/2017
دفعت الأوضاع الصحية والمعيشية في مخيمات اللاجئين السوريين إلى اللجوء لوسائل لتنظيم أسرهم فانتشار أمراض الجهاز التنفسي والإسهال وتلوث المياه ونقص النظافة وانتشار عدوى أمراض أخرى مثل الجرب ولاسيما بين الأطفال دفع أسر سورية تعاني من اكتظاظ مخيمات ونقص مقومات الحياة الصحية إلى خيار المباعدة بين الولادات مركز العناية بالأم الحامل والطفل التابع لمنظمة أطباء بلا حدود هو الجهة الوحيدة التي تقدم خدمات صحية مجانية للجميع في سهل البقاع من هذه الخدمات التوليد وتوفير التحصينات وتقديم استشارات في الصحة النفسية وكذلك خدمات تنظيم الأسرة التي بات اللاجئون السوريون أكثر المستفيدين منها وبحسب المركز يبلغ معدل الولادات نحو مائة حالة شهريا ويبلغ عدد معينات الصحة الإنجابية ما يقارب سبعمائة معاينة وتستهدف هذه الخدمات الصحية ما يزيد عن سبعة عشر ألف امرأة في سن الخصوبة بين اللاجئات السوريات تنظيم الأسرة بالنسبة للاجئين السوريين قرار صعب فرضته ظروف المعيشة القاسية في المخيمات غير أن الفوائد الصحية المباعدة بين الولادات سهلت اتخاذ هذا القرار رفيعة الطالعي الجزيرة سهل البقاع