فنانون أميركيون يسخرون من ترمب بحفل الغولدن غلوب

09/01/2017
حفل جوائز غولدن غلوب أو الكرة الذهبية 74 تحول إلى منصة لانتقاد ترمب على غير عادته كل عام عدد من الفنانين حولوا الحفل إلى خطاب حزين مهاجمين الرئيس الأميركي المنتخب بعضهم بالسخرية والبعض الأخر بالاتهام ميريل ستريت الممثلة الأميركية كانت أبرزهم هاجمت ترمب لكنها لم تذكره بالاسم إن أكثر المواقف إثارة للشجون عام 2016 هي قيام الشخص الذي سعى للجلوس على مقاعد احتراما في بلدنا بتقليد مراسل معاق لم تكن الوحيدة التي هاجمت ترمب فقط سخر الممثل الكوميدي جني فالون من الرئيس بطريقته الخاصة غولدن غلوب أحد الأماكن القليلة المتبقية حيث مازالت أميركا تقدر صوت الشعب إضافة إلى ستريب وفالون إنتقد الفنان هيو لوري ترمب أثناء كلمته بعد تسلمه الجائزة عن فيلم نايت مانشستر قائلا إنه يستلم جائزته باسم مليارديرات المرضى النفسيين في كل مكان متوقعا أن يكون مهرجان غولدن غلوب هذا العام الأخير من نوعه بعد تولي ترمب لا أريد أن أكون كأيبا لكن هناك كلمات كهوليوود أجانب صحافة في العنوان وأيضا أظن أن بعض الجمهوريين لا يحبون كلمة جمعية يجدونها سطحية نوعا ما ترمب كعادته لم ينتظر ورد على تعليقات ستريبت تحديدا في حوار هاتفي مع صحيفة نيويورك تايمز واصفا إياها بأنها من محبي هيلاري وأنه لم يتفاجأ لأن الشخصيات السينمائية الليبرالية تستهدفه انتقادات الفنانين الأميركيين لترامب تعبر عن استيائهم وتشاؤمهم حيال فترة حكمه فهل يمثل شعورهم الشارع الأميركي أم شريحة الفنانين الليبراليين فقط