أوضاع مأساوية للنازحين في ريف حلب الشمالي

26/12/2016
من خلال بضعة أوراق جمعها من محيط غرفته هذا عبثا يحاول هذا النازح منع نسمات البرد التي تعصف بالمكان بعد أن عجز عن منعها من الدخول لكثرة الثقوب في جدران هذه الغرفة المتواضعة يخيم الظلام هنا رغم أن النهار لم ينتصف بعد هنا لا كهرباء ولا ماء ولا دعم يعول عليه بعد إصابة تعرض لها في قصف لطيران النظام نزح إلى هذا المكان النائي بحثا عن الأمان حيث يعيش مع أسرته قصة يغلف الألم فصولها ومما يزيد من معاناته العاصفة الثلجية التي تضرب ريف حمص منذ ست سنوات من بداية هذه الثورة لم تمر علينا هكذا عاصفة الناس بحالة شديد البرودة وناس بحاجة إلى المحروقات بحاجة إلى حياة أواسط الطرقات قطعت لم يبق إلا الموجود عند الأهالي يعيش ريف حمص المحاصر البالغ عدد سكانه أكثر من 200 ألف نسمة منذ سنوات تحت تأثير عاصفة ثلجية هي الأشد منذ سنين ليجتمع عليهم اليوم البرد والجوع والحصار ربما تكون هذه العاصفة قد أراحت السكان من القصف ولو لفترة محدودة لكنها في المقابل زادت من معاناتهم بفعل الحصار المضروب عليها منذ سنوات جلال سليما الجزيرة ريف حمص