البحرين.. عودة دائرة العنف واتهام طهران

02/01/2017
العملية على سجن جو تمت بنجاح تعليق لقناة تلفزيونية تمولها إيران بعد حادث الأداء المسلح على سجن في البحرين قتل فيه شرطي وأصيب آخر إضافة إلى تهريب سجناء مدانين بالإرهاب كان تبني الهجوم مباركته مؤشرا بنيت عليه المنامة اتهام لإيران بالضلوع في العملية وزارة الداخلية البحرينية في بيان على تويتر اعتبرت ذلك دعما إيرانيا وارتباط مباشرا قناة آل البيت الذي تبث من كربلاء في العراق لم تنفي الاتهام ودأبت كنظيراتها من وسائل الإعلام المرتبطة بإيران في كل من العراق ولبنان وسوريا على انتهاج أسلوب التحريض وتجييش الخطاب الطائفي ضد دول عربية بينها بلدان الخليج فضلا عن التباهي علانية ببث عمليات إجرامية أودت بحياة أبرياء كانت حادثة تهريب محكوم عليهم شيعة من سجن جو الواقع جنوب شرقي المنامة مناسبة أخرى لتلك القنوات ومؤيديها لمباركة العملية لم يعرف بعد مصير الفارين العشرة من السجن وهم سبعة محكوم عليهم بالمؤبد و3 صدرت عليهم أحكام بالسجن لفترات متفاوتة بتهم القيام بأعمال إرهابية قادت العملية حسب وزارة الداخلية البحرينية مجموعة مكونة من خمسة أفراد استخدموا بنادق أوتوماتيكية رشاشة وقد وقع حادث نادر مماثل في البحرين في أحد السجون قبل عامين لكن السلطات تمكنت سريعا من القبض على معظم الفارين آنذاك اتهام البحرين الجديد لإيران بالتورط في اضطرابات أمنية فيها ليس الأول من نوعه فقد سبق أن اتهمتها بدعم أعمال عنف وأخرى تحريضية عدا عن محاولات تهريب السلاح للداخل عبر جماعات إرهابية برا وبحرا التفجير الذي وقع في منطقة سترة وخلف قتلى وجرحى من رجال الشرطة عام2015 قالت الملامة إن المتورطين مرتبطين بإيران كما ألقت القبض على عدة عناصر مسلحة وخلايا وبحوزتها أسلحة ومواد متفجرة إيرانية الصنع واحتجزت سفنا تقوم بتهريب السلاح علاقة البلدين تكتنفها خصومات تاريخية وسياسية مستمرة رغم هدوئها في مراحل معينة إلا أن الخلافات سرعان ما تعود إلى الواجهة من جديد بعد حوادث وتقول البحرين إنها تخل بأمنها واستقرار مجتمعها وتثير الطائفية المستوردة ممارسة إيران والموالين لها تأثير دول عربية عدة وتدفعها لاتهام إيران بنشر الفوضى والتطرف وتأجيج الخطاب الطائفي فضلا عن اتهامها بالقيام بأعمال أمنية وعسكرية تسببت في إزهاق كثير أرواح المدنيين لاسيما في سوريا والعراق واليمن التي تجاهر إيران بالتدخل فيها وعلى الملأ