قتلى في تفجير بإزمير وترجيح تورط الكردستاني

05/01/2017
هجوم جديد في تركيا استهدف هذه المرة دار القضاء في مدينة إزمير سيارة ملغمة فجرت عند باب يستخدمه القضاة والمدعون العامون واندلعت بعد ذلك اشتباكات بين مسلحين وأفراد الشرطة لقد تم القضاء على إرهابيين هاجموا بالأسلحة قوات الشرطة بعد الانفجار ويتم التحقق من وجود آخر التقييمات الأولية وبعد التدقيق في المعلومات الشخصية للإرهابيين تشير إلى حزب العمال الكردستاني ويزيد التفجير في مدينة إزمير من تعقيد المشهد الأمني في تركيا فهو يأتي وسط حديث المسؤولين الأتراك عن استهداف مشترك لتركيا من عدد من المنظمات التي تصفها أنقرة بالإرهابية نعرفه جيدا أن كل قنبلة تنفجر في بلدنا وأي حركة تفتعل لها علاقة باللعبة التي تجري في سوريا والعراق لكننا نعلم أيضا الحقيقة التالية إذا لم نواجه التهديدات هناك وإذا لم نحقق أمن ورفاه إخوتنا هناك فلن نستطيع إيجاد ذلك هنا التهديدات الموجهة ضدنا يجب أن نقضي عليها بمنبعها كما يأتي هذا الحادث في وقت تتواصل فيه التحقيقات وحملات الاعتقال في صفوف من يشتبه في ضلوعهم بعمليات استهداف النادي الليلي في مدينة إسطنبول ليلة رأس السنة إذ لم يعلن في تركيا بعد القبض على منفذ الهجوم الذي قيل إنه من تنظيم الدولة الأتراك أن العمليات التي تشهدها تركيا تستهدف أمنهم واستقرارهم واقتصادهم وهي ليست بمعزل عن التطورات في المنطقة ولا مفر من مواجهة من يقف وراءها كما يقولون سواء داخل البلاد أو خارجها المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة