إسرائيل تقر قانون فيسبوك لملاحقة الفلسطينيين

03/01/2017
قانون جديد يضاف إلى سلسلة قوانين شرعها الكنيست الإسرائيلي وتستهدف بالدرجة الأولى الفلسطينيين وهذه المرة ضد التعبير عن الرأي عبر منصات التواصل قانون يجيز ملاحقة من تعتبره إسرائيل محرضا ضدها وحذف منشوراته ومحاكمته تمت الموافقة على القانون بالقراءة الأولى والجديد في القانون هو تجاوب شركة فيس بوك مع مطالب إسرائيل بإزالة المضامين تحت غطاء محاربة الإرهاب الدافع من وراء طرح القانون كان اعتبار الفيس بوك مكانا للتحريض والعنف من قبل الفلسطينيين ضد اليهود الإسرائيليين وهو يتيح للدولة طلبا من شركة فيس بوك إزالة أي مضمون تراه إسرائيل غير قانوني على وجه السرعة والسؤال هو هل سيحجبه فيسبوك عن إسرائيل وحدها أم سيزيد من جميع منصاته عبر العالم فعليا بدأت إسرائيل بملاحقة المحرضين ضدها بين هلالين قبل إقرار القانون والتحريض ضد إسرائيل يشمل على سبيل المثال صورة نشرها المقدسي ناصر الهدمي وكتب عليها القدس لنا أو وسنحميك بأرواحنا يا أقصى فاعتقل وحوكم وسجن عشرة أشهر وناصر واحد من مئات الفلسطينيين الذين اعتقلوا من الضفة وداخل الخط الأخضر خلال السنتين الأخيرتين بتهمة التحريض غالبيتهم من القدس وجميعهم عبروا عن رفضهم للاحتلال ومن الآن فصاعدا ستحاول إسرائيل منعهم وفق قانون جديد يرسخ أكثر فأكثر عقلية المحتل ما مارسته إسرائيل ضد الفلسطينيين على مدى عقود غدت تشرعه اليوم على شكل قوانين وهو ما يظهر تخبطها أمام شعب لم تردعه كل وسائل القمع عن مقاومة الاحتلال احتلال بات يخشى الكلمة ويسميها إرهابا نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية