القوات العراقية تتقدم ببطء وحذر نحو أحياء شرق الموصل

04/01/2017
معركة الموصل على عتبة شهرها الثالث معركة أعلنتها القوات العراقية لاستعادة أكبر مدينة في محافظة نينوى من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية تقول مصادر للجزيرة إن القوات العراقية تتقدم ببطء وحذر في أحياء شرق مدينة الموصل لتجنب الوقوع في كمائن قد يكون التنظيم أعدها لإيقاع أكبر خسائر في صفوف القوات العراقية التنظيم الذي يلجأ في إستراتيجيته الدفاعية إلى سلاحه المفضل السيارات المفخخة يقول إن عناصره نفذوا عملية انتحارية ضد تجمعا للجيش العراقي في حي الميثاق شرقي الموصل ما أسفر عن مقتل سبعة جنود وتدمير آليات للجيش بحسب وكالة أعماق التابعة له يؤكد التنظيم أن تسعة من القوات العراقية قتلوا في عملية انتحارية أخرى له في حي الكرامة شرقي الموصل وذلك بعد ساعات من عملية مشابهة ضد القوات العراقية في المنطقة عينها وفي محاولة لإظهار مكامن قوته وتحصيناته ينشر المكتب الإعلامي للتنظيم لما تسمى ولاية نينوى فيديو بعنوان موكب النور يظهر المواجهات بين مسلحي التنظيم والقوات العراقية وجانبا من حرب الشوارع باستخدام أسلحة مختلفة ويبينوا جزءا من الخسائر الكبيرة التي يقول إنه كبدها للقوات العراقية خلال المعارك التنظيم يحاول الاستثمار في بث رواياته عبر هذا الفيديو الذي يظهر أيضا استخدام القوات الحكومية سيارات المدنيين لإقفال شوارع وإقامة حواجز لتلافي هجمات مسلحي التنظيم كما يتضمن الفيديو صور إعدام أشخاص بتهمة التعاون مع القوات العراقية تمتنع الجزيرة عن بثها لما تتضمنه من مشاهد قاسية