أزمة مائية كبيرة في أحياء دمشق

04/01/2017
دمشق مدينة الياسمين ولقبت قديما بجلق لكثرة جريان الماء فيها أما اليوم وكما تظهر الصور التي حصلت عليها الجزيرة فإن العاصمة السورية تعاني من أزمة مالية خانقة بعد استهداف قوات النظام وحزب الله عين الفيجة ومحاولته اقتحام وادي بردى هنا في أحياء الربوة وركن الدين ينتظر الناس فرصة للحصول على شربة ماء في حين وصل سعر برميل الماء لثلاثة آلاف ليرة سورية أي ما يعادل ستة دولارا وبعد تفاقم أزمة المياه أعلنت وزارة الموارد المائية عن خطة لتقنين ضخ مياه للعاصمة وقالت إن كمية المياه التي تضخ لسكان دمشق لا تتعدى 40 بالمائة من حاجتهم وينبع عين الفيجة من وادي بردى ويعتبر المصدر الرئيسي لمياه الشرب التي تغذي دمشق لكن قصف قوات النظام في براميل متفجرة أخرجه عن مجرى وملأ الشوارع العاصمة بالمياه التي اختلطت مع النفايات منذ سنوات لم تعاني دمشق من انقطاع للمياه لعدة أيام متتالية كما تعاني هذه الأيام لكن يبدو أن قوات النظام تحاول انتزاع ورقة الضغط الأخيرة بيد المعارضة المسلحة في وادي بردا من خلال استهدافها لنبع وحرمان سكان العاصمة من أهم مصدر للحياة